fbpx
حوادث

السرقة تطيح بسائق طبيبة

الجاني استغل ثقة الضحية للسطو على أموال خزنتها ومعطيات تقنية فضحت جريمته

لم يهنأ سائق خاص لدى طبيبة أسنان بالبيضاء، بسرقة مبلغ مالي يفوق 80 مليون سنتيم، إضافة إلى مبلغ من العملة الصعبة، من فيلا في ملكيتها، بإحدى الإقامات الراقية بمراكش، إذ تمكنت عناصر الشرطة القضائية من إيقافه، الأحد الماضي، بعد يومين فقط من تنفيذ عملية السرقة.
وأفاد مصدر “الصباح”، أن مصالح الأمن بمراكش، توصلت بشكاية من الطبيبة المشار إليها، حول سرقة مبلغ مالي مهم بالعملتين المغربية والأجنبية، من داخل فيلا في ملكيتها، من قبل شخص مجهول.
واستنفرت الواقعة مختلف المصالح الأمنية، إذ تتبع والي أمن مراكش، بشكل شخصي، سير التحقيقات التي باشرتها الشرطة القضائية وفريق من الشرطة العلمية والتقنية، تحت إشراف النيابة العامة، وجرى رفع البصمات من داخل الفيلا مسرح السرقة، والاستماع إلى العمال والأشخاص الذين يترددون على الفيلا.
وجمعت عناصر الفرقة الجنائية المكلفة بالتحري، عددا من القرائن والأدلة جعلتها توجه أصابع الاتهام لسائق الطبيبة، فجرت مواجهته بأدلة وبراهين، اعترف إثرها باقترافه لفعل السرقة من داخل منزل مشغلته، مقرا أنه يحتفظ بالمال المسروق بسيارته المركونة أمام الفيلا.
ومكنت إجراءات التفتيش المسطرية بالسيارة المذكورة، من حجز المبلغ المسروق لفائدة البحث الجاري بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، فيما جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه، تحت تدبير الحراسة النظرية لحين تقديمه أمام العدالة، بتهمة السرقة الموصوفة بجناية.
وتعود تفاصيل الواقعة، إلى الجمعة الماضي، حين ولجت الطبيبة إلى الفيلا المملوكة لها بأحد الأحياء الراقية بمراكش، كما تعودت في أغلب عطل نهاية الأسبوع، لتكتشف أن خزنة بالفيلا تعرضت للكسر وسرقة مبلغ مالي يفوق 80 مليون سنتيم ومبلغ إضافي من العملة الصعبة.
وسارعت الطبيبة إلى وضع شكاية لدى مصالح الأمن، ليتبين أن السارق لم يكن سوى سائق صاحبة الفيلا، ما شكل صدمة لها، بحكم أن السائق  يعمل لديها منذ قرابة 20 سنة، ويعتبر رجل ثقة. واستغل السائق وجود الطبيبة طيلة الأسبوع بالبيضاء، حيث توجد عيادتها المتخصصة في عمليات تقويم الأسنان والتجميل، من أجل تنفيذ السرقة، بعد كسر خزنة بالفيلا التي تملكها بمراكش، وتتردد عليها خلال أيام العطل.
عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى