fbpx
حوادث

وفاة طفل غرقا في حفرة

أمرت النيابة العامة المختصة، بتشريح جثة طفلة عمره 11 سنة توفي، الأربعاء الماضي، والتحقيق في ظروف وحيثيات وملابسات وفاته بعد سقوطه المفاجئ في حفرة مغمورة بمياه الأمطار بجماعة أولاد الطيب ضاحية فاس، أثناء لعبه وأصدقائه، بعدما نقلت إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني.
واستمعت الضابطة القضائية للدرك بالمنطقة إلى أفراد من عائلة الهالك وأصدقائه لفك لغز وفاته قبل الاستماع إلى مسؤولي شركة مكلفة بأشغال بالموقع، لمعرفة ما إذا كانت لهم مسؤولية تقصير في عدم إغلاق الحفرة أو تسييجها، تلافيا لوقوع مثل هذه الحوادث المميتة.
وكان الضحية الذي يتابع دراسته في مدرسة ابتدائية، يلهو ويمرح مع أصدقائه بالموقع، قبل أن تنزلق رجلاه ويسقط بالحفرة المغمورة بالمياه بشكل يستحيل معرفتها، بعدما تركها عمال على تلك الحالة دون اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، حماية للمارة، أو وضع إشارات منبهة إلى ضرورة الاحتياط.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى