الرياضة

كـركـاش: الـحـديـث عن الصعود سابق لأوانه

عزيز كركاش
مدرب اتحاد الخميسات قال إنه يريد تكوين فريق للعشر سنوات المقبلة

اعتبر عزيز كركاش، مدرب اتحاد الخميسات لكرة القدم، أن نتائج فريقه مع بداية الموسم الجاري وفوزه بحصص عريضة، أمر عاد، و لا يعني أن الفريق يضع الصعود ضمن أهدافه لهذا الموسم. وأضاف كركاش، في حوار قصير مع “الصباح الرياضي”، أنه يهمه أكثر تكوين فريق قوي يمكن الاعتماد عليه في عشر سنوات أخرى، خصوصا بعد التغييرات الكبيرة التي طرأت على المجموعة. وفي ما يلي نص الحوار:

بداية ما السر في الفوز بحصص كبيرة في بطولة هذا الموسم؟
أولا الفوز بالنسبة إلي لا يمنحني أكثر من ثلاث نقاط، فالعبرة بالانتصارات لا بعدد الأهداف، أما بخصوص السر في ذلك، فلا أخفيك أنني أشتغل رفقة الفريق منذ الموسم الماضي، وأعرف جيدا حدود إمكاناته، وأحاول جاهدا العمل على توظيفها بشكل جيد ولائق.

ألا تضعون ضمن أهدافكم العودة إلى القسم الأول ؟
كما يعرف الجمهور وكل المتتبعين للشأن الكروي ببلادنا فالتركيبة البشرية للفريق تغيرت بشكل كبير جدا هذا الموسم، مقارنة مع الموسم الماضي، فرحيل لاعبين أمثال نور الدين أيت عبد الواحد وسعيد حموني  ومحسن لعفافرة وأحمد جحوح وهشام فتحي وعصام بادة ترك فراغات كبيرة في الفريق، ولهذا فالعمل الأساسي حاليا منصب على خلق التوازن والانسجام داخل صفوف الفريق، ونحن الآن بصدد بناء فريق قوي قادر على المنافسة، ويمكن الاعتماد عليه لعشرة أعوام أخرى، وكل حديث عن الصعود والعودة السريعة سابق لأوانه، خصوصا أننا لعبنا خمس دورات فقط.

هل أنتم مقتنعون بالتركيبة البشرية الحالية للفريق؟
كما سبق وقلت، فأنا أعرف جيدا الإمكانات المالية المحدودة المتاحة للفريق والتي ستتقلص مع نزول الفريق إلى القسم الثاني، وهنا أتساءل كيف استطاع الفريق الحفاظ على مكانته ضمن قسم الكبار لمدة عشر سنوات بميزانيات تسيير ضعيفة للغاية، والآن أعمل على حسن تدبير ما هو متوفر، وأحاول جاهدا تطوير أداء المجموعة الحالية، فالفريق يزخر بطاقات شابة طموحة ستقول كلمتها في المستقبل القريب.

لماذا تلعبون كل مباراة بمهاجم جديد؟
فعلا، وجل الأهداف المسجلة حتى الآن أتت من كرات ثابتة، وهذا ما تعتمده  كرة القدم الحديثة، أو من توقيع لاعبي وسط الميدان، والآن نحن بصدد تجريب مجموعة من اللاعبين في خط الهجوم، وهذا ما يفسر هذه التغييرات الكبيرة على مستوى هذا الخط.
أجرى الحوار: المهدي لمرابط (الخميسات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق