fbpx
الرياضة

“كاف”: كورونا ليس قوة قاهرة

فرضت على الأندية والمنتخبات إجراء المباريات ولو بـ 11 لاعبا ودون حارس
ألزمت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم الأندية المشاركة في عصبة الأبطال وكأس “كاف”، بإجراء المباريات، حتى لو إصيب أكثر من نصف لاعبيها بفيروس كورونا.
وقررت الكنفدرالية الإفريقية في اجتماع المكتب التنفيذي أول أمس (السبت) بالكامرون، عدم اعتبار الفيروس قوة قاهرة موجبة لتأجيل المباريات، شريطة أن لا يقل عدد المصابين عن 11 لاعبا، عوض 15، حتى وإن لم يكن ضمنهم حارس مرمى.
وقررت “كاف” تعديل القرار الخاص بتحديد الحد الأدنى للاعبين في 11، خلال كل مباراة عوض 15، التي كان مسموحا بها في السابق، إذ أقرت بإجراء المباراة، إذا تمكن أي منتخب أو ناد من تأهيل 11 فقط، حتى وإن لم يكن بينهم حارس مرمى، وأنه في هذه الحالة بإمكان أحد اللاعبين القيام بمهمة حارس مرمى.
وأصدرت “كاف” عفوا شاملا عن جميع الأندية والمنتخبات في جميع المسابقات، التي حرمها فيروس “كورونا” من خوض المنافسات القارية، منذ مارس الماضي وإلى حدود يناير الجاري، بسبب تداعياته على مختلف المنافسات القارية، والصعوبات التي واجهتها في التنقل.
وسمحت «كاف»، للأندية المشاركة في المنافسات القارية، بتغيير أربعة لاعبين، بدلا من ثلاثة، كما كان عليه الأمر في السابق.
واشترطت الكنفدرالية على الأندية المشاركة في البطولات القارية، أن لا يكون اللاعبون الذين ستتم إضافتهم، شاركوا رفقة أندية أخرى.
وسيكون من حق الأندية المشاركة في العصبة وكأس “كاف»، إضافة لاعبين إلى لوائحها، لإكمال عدد 40 لاعبا، استثناء في النسخة الحالية، تفاديا لتأجيل المباريات، بسبب إصابة اللاعبين بفيروس كورونا.
وفي موضوع آخر، اكتفت الكنفدرالية في بيان رسمي، بإعلان موعد إجراء كأس السوبر الإفريقي لموسم 2020-2021 ما بين 24 و26 شتنبر، فيما تم تجاهل تحديد موعد سوبر بركان والأهلي لحساب موسم 2019 – 2020.
وتتضارب الآراء حول موعد إجراء السوبر الإفريقي، بعد التحولات التي طرأت على أجندة “كاف”، بسبب وباء كورونا، ويجهل لحد الساعة موعده، رغم أن بعض المصادر توقعت إقامته بقطر في أبريل المقبل.
عبد الإله المتقي ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى