fbpx
الرياضة

بلهندة ضحية العنصرية بتركيا

مسؤول بغلطة سراي نعته بـ «البدوي» وتوقعات بإحالته على المحاسبة
فجر الدولي المغربي يونس بلهندة قضية عنصرية في ناديه غلطة سراي التركي، إذ اتهم سيم إميروغلو، عضو بلجنة الانضباط بالفريق، بنعته ب «البدوي»، بعد خسارة في الدوري أمام قونيا سبور.
ورغم تألقه أخيرا رفقة فريقه، بتسجيله لأهداف كثيرة، تلقى بلهندة سبابا عنصريا لم يكن متوقعا، من قبل المسؤول التركي، وهو ما فجر فضيحة مدوية داخل النادي، انتقل صداها لوسائل الإعلام المحلية، والتي توقعت محاسبة المسؤول بطرده من النادي.
ورد بلهندة على المسؤول التركي بالقول إن ما سمعه غير مقبول، مبرزا في رسالة نشرها على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»، أن ما تلفظ به المسؤول التركي عنصري ومماثل لما حدث خلال مباراة بساكشهير وباريس سان جيرمان في دوري الأبطال أخيرا، إذ نعت حكما رابعا أحد لاعبي الفريق التركي ب»نيغرو».
وذكر بلهندة أن العنصرية باتت لا تطاق، موجها رسالة قوية للمعني بالأمر، قائلا إنه لن ينفي أصوله ويفتخر بها، لكنه اليوم يمثل غلطة سراي.
ويلعب بلهندة بغلطة سراي منذ 2017، وكان قريبا نهاية الموسم الماضي من الرحيل، غير أنه قرر في النهاية البقاء بالاتفاق مع إدارة النادي، رغم تلقيه عروضا من فرق أخرى.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى