fbpx
الرياضة

15 مليونا لفندربروك لتدريب الجيش

منحت له صلاحية اختيار طاقمه وقال إنه سينافس على تحقيق الألقاب

شرع البلجيكي سفين فندربروك رسميا في مهمة تدريب الجيش الملكي أمس (الاثنين) بالمركز الرياضي العسكري، بعد تقديمه إلى اللاعبين والطاقم التقني، خلفا للمدرب الوطني عبد الرحيم طالب، المقال قبل أسبوعين.
وتعاقد الفريق العسكري مع فندربروك الجمعة الماضي، وفق عقد يمتد سنتين، وراتب يصل إلى 15 مليون سنتيم، إضافة إلى 30 مليونا منحة التوقيع، يتسلم منها 10 ملايين سنتيم دفعة أولى، الأسبوع الجاري.
وسبق لفندربروك، البالغ من العمر 41 سنة، العمل مدربا مساعدا للمنتخب الكامروني، المتوج بكأس إفريقيا بالغابون 2017، قبل أن يصبح مدربا لمنتخب زامبيا، ثم سيمبا التنزاني، الذي فاز معه بلقب الدوري المحلي والسوبر وكأس تنزانيا.
وعلمت “الصباح” أن إدارة الجيش الملكي منحت للمدرب الجديد صلاحية اختيار طاقمه التقني.
وبادر فندربروك إلى طمأنة الجمهور في أول خروج إعلامي له، بالتأكيد أنه سيسعى جاهدا للتخلص من الأجواء السلبية، التي تسيطر على النادي، والناجمة عن غيابه عن التتويج بالألقاب منذ 11 سنة.
وأضاف فندربروك “أول شيء سأقوم به هو بث أجواء إيجابية في المجموعة، لأنها السبيل الوحيد لتحقيق النتائج الإيجابية. أطمح في إنهاء الموسم الكروي الجاري في أحد المراكز الخمسة الأولى، أو الفوز بأحد الألقاب”.
وبخصوص معرفته المسبقة بالجيش الملكي، أكد فندربروك، أنه يأمل في اكتشاف الفريق واللاعبين بنفسه، رغم توفره على بعض المعلومات عن النادي، مشيرا إلى أن الكرة المغربية تطورت بشكل ملحوظ، سواء تعلق الأمر بأنديتها، أو منتخباتها الوطنية.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى