fbpx
الرياضة

أبرون يرحب بـ “الحل الودي”

رحب عبد المالك أبرون، رئيس المغرب التطواني سابقا، بإيجاد تسوية مع رضوان الغازي، الرئيس الحالي، بخصوص ديونه المالية المتبقية في ذمة الفريق. وقضت المحكمة الابتدائية في تطوان ب 700 مليون لفائدة أبرون، إلا أن المكتب الحالي لم يسددها.
وقال أبرون ل»الصباح»، إنه مستعد للجلوس إلى طاولة المفاوضات، لإيجاد حل يرضي الطرفين، مؤكدا أن ارتباطه بالمغرب التطواني يدفعه إلى الاهتمام بمصلحته، ودون المساس بأي طرف. وأكد أنه دائن للفريق ب700 مليون، مشيرا إلى أنه يدرك جيدا الأزمة الخانقة، التي يمر منها، وبالتالي لا مانع بالنسبة إليه لإيجاد حل يرضي جميع الأطراف، قبل أن يتابع «الجمهور مازال يتذكر مساهماتي المتكررة من مالي الخاص، من أجل إنقاذ النادي، وقدمت ضمانات ب900 مليون في 2011، حين كان الفريق مهددا بالنزول، ورغم أنني ابتعدت عن الفريق، ويستحيل العودة إليه مجددا، إلا أنني سأظل دوما في خدمته».
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى