fbpx
حوادث

إدانة مغتصب خليلته القاصر

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا، شابا يبلغ من العمر 20 سنة، وحكمت عليه بسنة حبسا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال، من قبل الوكيل العام بجناية هتك عرض قاصر بدون عنف نتج عنه افتضاض بكارة.
وجاء إيقاف المتهم إثر شكاية تقدم بها فلاح، والد الضحية، أفاد من خلالها أنه اكتشف عدم وجود ابنته القاصر ليلة تقديم شكايته بغرفة نومها، ما دفعه للبحث عنها داخل المنزل دون جدوى.
وأضاف المشتكي أنه توصل بمعلومات، تفيد أنها على علاقة مع أحد أبناء الدوار، بعدما دل المحققين على هويته.
وأوضح الأب أنه بالفعل توجه رفقة ابنه وابن أخيه إلى إحدى الغرف العشوائية التي يستغلها المشتكى به، حيث ضبط ابنته رفقة خليلها في وضع حميمي، مشيرا إلى أنه حاول حينها تسوية الوضع معه حبيا دون إثارة المتاعب، كما منع ابنه من ارتكاب أي حماقة في حق المشتكى به وشقيقته، بعدما صرحت له ابنته أنها كانت ضحية عملية اغتصاب نتج عنها افتضاض بكارتها، معلنا إصراره على متابعته أمام العدالة.
وتعميقا للبحث استمعت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لسيدي بنور، إلى شقيقها الذي أكد بدوره تصريحات والده، وأنه علم بخبر العلاقة التي تربط المتهم بشقيقته عن طريق ابن عمه، والذي دله على مكان وجودهما بعد ضبطهما في حالة تلبس بممارسة الجنس، إذ استعطفه المتهم بارتداء ملابسه على أساس أنه سيتقدم لخطبتها، مضيفا أن خبر ضبطهما شاع في وسط الدوار، ووصل إلى أقارب المتهم الذين قدموا جميعا إلى المكان، حيث تمكنوا من تخليص ابنهم ومساعدته على مغادرة المكان الذي حوصر داخله رفقة الضحية القاصر.
وتم الاستماع إلى ابن عم المشتكي والذي أكد بدوره تصريحات أبي الضحية وشقيقها، وللكشف عن حقيقة الواقعة صرحت القاصر أنها تعرفت على خليلها قرابة سنة تقريبا، لمناسبة حفل زفاف شقيقته، بعدما تبادلا أطراف الحديث والأرقام الهاتفية، ومنذ ذلك الحين بقيت الاتصالات جارية بينهما.
وبعد أن توطدت العلاقة بينهما بعدما وعدها بالزواج، أصبحت تزوره وتقضي معه الليل، ويمارس عليها الجنس بطريقة سطحية، قبل أن تتفاجأ بافتضاض بكارتها، ومنذ ذلك الحين وهي تمارس معه بطريقة عادية إلى أن افتضح أمرهما بعد ضبطهما.
وخلال الاستماع إلى المتهم لم ينكر علاقته بالضحية، موضحا أنه بالفعل كان يمارس معها الجنس بمقابل مادي، لأنه كان على علم مسبق أنها فاقدة لبكارتها وتتعاطى للفساد.
وبخصوص ضبطه رفقتها، أكد أنه كان ضحية نصب كمين من قبل عائلتها للإطاحة به متلبسا معها في وضع حميمي.
وبعد إتمام البحث أحيل المتهم على الوكيل العام باستئنافية الجديدة، الذي قرر بعد استنطاقه متابعته في حالة اعتقال وإحالته على غرفة الجنايات لمحاكمته.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى