fbpx
الرياضة

65 مليونا للانفصال عن ماكيدا

مشجعون يشتبكون مع اللاعبين ويرفعون «ارحل» في وجه الغازي

فاجأ مكتب المغرب التطواني لكرة القدم مدربه الإسباني خوصي ماكيدا سانشيز، بالإقالة أول أمس (الأربعاء)، بعد شهرين من التعاقد معه.
وكشفت مصادر مطلعة أن الرئيس محمد رضوان الغازي قدم المدرب ماكيدا كبش فداء، لتجنب غضب الجمهور، خصوصا بعدما رفع شعار “ارحل” أمام إدارة النادي، مطالبا بتنحي الرئيس ومن معه.
وأضافت المصادر أن الرئيس وجد نفسه مضطرا للتضحية بالمدرب الإسباني، لإخماد غضب الجماهير على أسلوب التسيير المتبع من قبل مكتبه، خصوصا في ظل الأزمة المالية التي يعانيها منذ فترة طويلة، وحتمت عليه تأهيل 20 لاعبا فقط.
وعلمت “الصباح” أن الانفصال عن الإسباني ماكيدا بالتراضي كلف المغرب التطواني 65 مليونا، ويتضمن رواتب ثلاثة أشهر، وراتب شهرين عالقين في ذمة الفريق.
واستنجد المغرب التطواني بالمدرب المساعد جمال الدريدب، من أجل الإشراف على تدريبه مؤقتا، إلى حين التعاقد مع مدرب بديل خلال الأيام القليلة المقبلة.
ويدرس مسؤولو المغرب التطواني سير بعض المدربين المغاربة والأجانب، قبل اختيار المدرب المناسب، الذي سيقود الفريق التطواني إلى نهاية الموسم الجاري على الأقل.
واحتجت الجماهير على اللاعبين في تداريب أول أمس (الأربعاء)، واشتبكت مع بعضهم، ما أثار علامات استفهام كبيرة في أوساط اللاعبين حول السماح للمشجعين بحضور التداريب، وتهريب النقاش من أزمة التسيير، وعجز المكتب عن جلب الموارد المالية وسوء الاختيارات إلى الاحتجاج على المدرب واللاعبين.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى