fbpx
حوادث

مصرع شاب ووالدته في حريق بالجديدة

لفظ شاب متزوج أنفاسه على سرير علاج بمصلحة معالجة الحروق بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالبيضاء، أخيرا، بعد أن ساءت وضعيته الصحية جراء تعرضه لحروق من الدرجة الثالثة.
وتوفيت والدة الشاب وهي امرأة متقدمة في السن (70 سنة)، الثلاثاء الماضي، بالمستشفى نفسه، متأثرة بالحروق البالغة التي تعرضت إليها، لحظة محاولتها تقديم المساعدة لابنها الذي كان يسكن في طابق تحت أرضي بمنزل خلف مسجد إبراهيم الخليل.
وذكرت مصادر أن الشاب الهالك كان بصدد إصلاح فرن بمطبخ منزله، قبل أن تندلع نيران هاجمته في أجزاء كثيرة من جسمه، وأن والدته التي كانت بصدد زيارة له في بيته، هبت لنجدته لدى سماع صراخه، فتعرضت هي الأخرى لحروق بالغة استدعت نقلها نحو مستشفى محمد الخامس بالجديدة، لكن طبيب مداومة نصح بنقلهما على عجل نحو المستشفى الجامعي ابن رشد بالبيضاء، وهو ما تم فعلا، لكن نسبة الحروق التي أصابتهما والتي تجاوزت 70 بالمائة من جسميهما، عجلت بوفاتهما.
عبد الله غيتومي (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى