fbpx
حوادث

إدانة معرقل ناقلات بسيدي إسماعيل

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا، سارقا في عقده الثالث، وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال من قبل قاضي التحقيق بالغرفة الثانية، بجناية وضع شيء في طريق عام يعيق مرور الناقلات، والسرقة الموصوفة ومحاولتها.
وجاء إيقاف الجاني من قبل عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي إسماعيل، التابع للقيادة الجهوية للجديدة، بناء على شكاية تقدم بها ابن عمه، أفاد فيها أن المتهم اقتحم منزله في غيبته ليلا، بعد أن تسلق الحائط وحاول الدخول إليه مستعملا جميع الطرق، إلا أن وجود أبناء المشتكي بالمنزل جعل السارق يغادر حاملا معه مضخة للماء، كما أدلى المشتكي للمحققين بقرص مدمج يثبت اتهاماته تجاه ابن عمه.
كما توصلت عناصر الدرك الملكي بشكايات أخرى تتعلق بوضع الحجارة وسط الطريق وعرقلة سائقي العربات قصد القيام بعمليات سرقة، وخلال الاستماع للموقوف اعترف أنه اقتحم منزل ابن عمه ليلا، ليس بهدف السرقة، وإنما لقطف ثمار التفاح، فيما اعترف بوضع الحجارة وسط الطريق بمعية بعض رفاقه.
وخلال مثوله أمام الوكيل العام اعترف بتصريحاته التي أدلى بها للمحققين ، ليقرر إحالته على قاضي التحقيق، الذي أمر بإيداعه السجن المحلي، وبعد إتمام البحث التفصيلي، قرر متابعته في حالة اعتقال وإحالته على غرفة الجنايات لمحاكمته.
أ . س (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى