fbpx
حوادث

حجز 700 كيلوغرام من المخدرات ببرشيد

العملية شاركت فيها عناصر سرية الدرك والمركز القضائي في إعلان حرب على الممنوعات

تواصل عناصر الدرك الملكي بإقليم برشيد، حربها على تجارة المخدرات، إذ تمكنت في عملية نوعية جديدة، الأحد الماضي، من حجز أزيد من 700 كيلوغرام من مخدر الكيف واعتقال فرد من شبكة تروج المخدرات، خلال مداهمة مخبأ بدوار الخيايطة بجماعة السواحل أولاد حريز.
ووصفت مصادر”الصباح”، العملية الأمنية التي تمت بتنسيق بين عناصر المركز القضائي وسرية ببرشيد بالناجحة، إذ همت أحد أوكار شبكة شهيرة لترويج المخدرات، يعد زعيمها من كبار مزودي مروجي المخدرات بالتقسيط بالإقليم والبيضاء. وحجزت عناصر الدرك الملكي في هذه العملية، 700 كيلوغرام من الكيف و التبغ، كانت ملفوفة في أكياس كبيرة مخبأة في إسطبل، إضافة إلى سكاكين ومحجوزات عديدة، تم نقلها إلى مقر الدرك وإعداد محضر خاص بها.
وتوصل مسؤولو الدرك الملكي، بإخبارية تفيد قدوم شحنة مهمة من المخدرات من الشمال، وتخزينها بمنزل بدوار الخيايطة بجماعة الساحل أولاد حريز، في انتظار توزيعها على تجار المخدرات بالمنطقة.
وانتقلت فرق دركية إلى المكان المحدد، وحاصرت المنزل وفرضت مراقبة مشددة عليه، وبتعليمات من النيابة العامة تمت عملية المداهمة، التي أسفرت عن اعتقال شخص كان بالداخل، ومعاينة كميات كبيرة من المخدرات. وخلال تعميق البحث مع الموقوف، أقر أنه يعمل لدى بارون مخدرات شهير بالمنطقة وأنه يتكلف بتخزين المخدرات بالمنزل بعد جلبها من قبل شبكات من الشمال، قبل أن يتولى بتنسيق مع باقي شركائه توزيعها بالإقليم والبيضاء.
واقر الموقوف بهوية شركائه وهوية مشغله البارون، مؤكدا أنهم غادروا المنزل قبل فترة من عملية المداهمة، لتصدر في حقهم مذكرة بحث وطنية.
وسبق لدرك حد لسوالم تحت إشراف مسؤولي الدرك بالإقليم القيام بعمليتين نوعيتين، أسفرت الأولى عن اعتقال بارون مخدرات شهير بالمنطقة رفقة شقيقه، في حين استهدفت الثانية منزلا على الطريق الرئيسية الرابطة بين الجديدة والبيضاء، يستغل من قبل شبكة في تخزين وترويج المخدرات، وبلغ عدد الموقوفين في هذه العملية ثلاثة أفراد، وحجزت مخدرات ومعدات وأسلحة مختلفة.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى