fbpx
الرياضة

خطأ يورط الجامعة مع الأندية

العصبة أغفلت تطعيم الحاسوب بمعطيات لتقديم مباريات الأندية المشاركة قاريا

كشفت معطيات حصلت عليها «الصباح» أن العصبة الاحترافية وجامعة كرة القدم هما اللتان تسببتا في خطأ إلزام الرجاء والوداد ونهضة بركان بخوض مبارياتها في البطولة السبت المقبل، ثم السفر للعب مباريات عصبة الأبطال بالسنغال وموريتانيا ومالي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

وحسب المعطيات نفسها، فإن العصبة الاحترافية والجامعة لم تقوما بتطعيم الحاسوب الذي يقوم بالبرمجة، بمعطيات حول إمكانية تقديم مباريات الفرق المتبوعة برحلات خارج المغرب، إلى الخميس أو الجمعة المقبلين، سيما أن هذه الأندية غير ملزمة بإجراء أي مباراة وسط الأسبوع الجاري.

ودأبت الجامعة والعصبة الاحترافية على برمجة مباريات أيام الجمعة، لكنها لم تبرمج أي مباراة الجمعة المقبل، رغم أن التزامات الفرق الثلاثة تفرض ذلك، حتى تستعد لمبارياتها القارية في ظروف عادية، ما يطرح علامات استفهام حول ما إذا كان ذلك خطأ عاديا، أم مقصودا.

وسيكون الرجاء أكبر متضرر من خطأ الجامعة والعصبة الاحترافية، بحكم أنه سيكون ملزما بالسفر إلى وجدة، ومنها إلى بركان لمواجهة نهضة بركان السبت المقبل، ثم العودة إلى وجدة، ومنها إلى مطار محمد الخامس، حيث يقضي الفريق الليلة، ويتوجه في اليوم الموالي إلى السنغال، حيث يحل ضيفا على تونغيت الثلاثاء المقبل.

وطالب الرجاء تونغيت والكنفدرالية الإفريقية بتأجيل المباراة 24 ساعة، إلا أن طلبه قوبل بالرفض، فيما كان من المفترض تقديم مباراته أمام نهضة بركان إلى الجمعة، حسب المعطيات المتوفرة.
وينطبق الوضع نفسه تقريبا على الوداد ونهضة بركان، مع يوم راحة إضافي، إذ يواجه الأول حسنية أكادير السبت المقبل، ثم يحل ضيفا على سطاد مالي الأربعاء، فيما يستقبل الثاني الرجاء السبت، ويتنقل لمواجهة تفرغ زينة الموريتاني الأربعاء أيضا.

وتسبب هذا الوضع في حرج كبير للجامعة، بسبب عجزها عن الصمود أمام الضغوط، سيما في حالة الرجاء، الذي لن يستفيد من يومين فاصلين بين مباراتين خارج الميدان، كما أن أي تأجيل سيؤدي إلى ثغرة كبيرة في البرمجة، بسبب صعوبة إيجاد موعد للمؤجلات مستقبلا، سيما أن الدورة الخامسة مبرمجة نهاية الأسبوع نفسه.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى