fbpx
حوادث

15 سنة ״لولد الشعيبية״

قضت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، بإدانة متهم , ملقب ب״ولد الشعيبية״ وحكمت عليه ب15 سنة سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية الضرب والجرح المفضيين إلى الموت دون نية إحداثه.
وتعود وقائع هذه الجريمة إلى يونيو الماضي، عندما توصلت الشرطة القضائية لدى الأمن الإقليمي بالجديدة، بخبر يفيد وفاة رجل في الخمسين من عمره بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، متأثرا بإصابته بجرح برأسه.
وبعد انتقال الضابطة القضائية إلى المكان، عاينت جرحا خلف رأس الهالك وتوصلت إلى هويته من قبل شقيقته، وعلمت أنه تعرض لاعتداء من قبل المتهم بحي شعبي. وأوقفت الضابطة نفسها المتهم، وهو في حالة سكر بين وبعد استرجاعه لوعيه، عملت على تنقيطه، فتبين أنه حديث الإفراج عنه بسبب تورطه في جناية الضرب والجرح المؤديين إلى الموت، وقضى بسببها 8 سنوات. وصرح المتهم أنه اقتنى قنينة خمر من إحدى الأسواق الممتازة واستهلك محتواها وجلس قريبا من منزل والدته بالحي ذاته، يدخن بعض السجائر, والتحق به الهالك وهو في حالة سكر وطلب منه سيجارة, وأخبره أنه لا يبيع السجائر.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى