fbpx
الرياضة

فاخر يصدم الرجاء

يصر على التفاوض حول 800 مليون عوض 520 ويقدم تنازلات ومهلة شهر
صدمت مراسلة لمحامي المدرب امحمد فاخر، إدارة الرجاء الرياضي، معتبرة أن التفاوض حول حل وسط بين الطرفين، سيكون على مبلغ يصل إلى 800 مليون، وليس 520 مليونا، التي حكمت بها محكمة التحكيم الرياضي لصالح المدرب الأسبق للفريق الأخضر.
وحسب معلومات «الصباح»، فإن مبلغ 800 مليون يتضمن 520 مليونا التي حكمت بها «الطاس»، ومصاريف المحامي وبعض المستحقات العالقة لفاخر، لكنه اقترح تأدية الأولى والتخلي عن الثانية، لتسهيل المفاوضات.
وكان مكتب الرجاء يمني النفس في التفاوض حول 520 مليونا، التي حكمت بها «الطاس»، ليتفاجأ بالمبلغ الجديد، وهو ما قد يعصف بآمال الفريق البيضاوي في دخول دور مجموعات عصبة أبطال إفريقيا، في يناير المقبل.
وسيكون على مكتب الرئيس المستقيل جواد الزيات، إيجاد حل توافقي مع فاخر، قبل قرعة دور المجموعات المقررة الشهر المقبل، لتفادي عقوبة قاسية والحرمان من المشاركة في العصبة.
ورغم وجود نزاعات كثيرة بقيمة مليارين ونصف مليار لدى الجامعة الملكية، فإن مكتب الزيات وجد حلا توافقيا، فيما مازال التفكير في الخروج من أزمة فاخر جاريا.
ورفع فاخر دعويين ضد الرجاء والجامعة والكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، لدى «الطاس»، الأولى ضد الفريق البيضاوي بسبب طرده من الفريق وفسخ العقد من طرف واحد، والثانية ضد الجامعة الملكية و»كاف»، بغية منع الرجاء من المشاركة في العصبة، بسبب التماطل في تنفيذ الحكم الأول.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى