fbpx
حوادث

10 سنوات لسارق بالجديدة

أدانت الغرفة الجنائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، متهما وحكمت عليه بعشر سنوات سجنا نافذا، بعد متابعته من قبل الوكيل العام للملك بالمحكمة نفسها، من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة عن طريق التهديد بواسطة السلاح الأبيض باستعمال ناقلة ذات محرك.
وتوصلت الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بأولاد افرج من نظيرتها بآسفي، بخبر يفيد إيقاف المتهم من قبل الضابطة القضائية لدى الأمن العمومي بالمدينة نفسها.
وانتقلت فرقة دركية إلى عاصمة عبدة وتسلمت الموقوف ووضعته تحت تدبير الحراسة النظرية. واستمعت له حول دواعي اختفائه عن الأنظار بعد إيقاف زملائه وإحالتهم على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، فادعى أنه هجر مسقط رأسه بحثا عن طريقة للهجرة السرية.
وواجهته الضابطة القضائية بتصريحات زملائه، فصرح في محضر أقواله، أنه فعلا تورط في عدة سرقات، همت مجموعة من سكان أولاد افرج، بالاستيلاء على هواتف محمولة مختلفة الأنواع، مشيرا إلى أنه كان يتولى بيعها لشخص يعمل مصلحا لها. وتم استدعاء مصلح الهواتف وعرضت الضابطة نفسها المتهم عليه، فتعرف عليه بسهولة وأكد أنه هو من كان يبيعه الهواتف المحمولة، ولكنه لم يكن يعرف أنها مسروقة.
أ . ذ (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى