fbpx
حوادث

تهريب طن من “الشيرا” يطيح بسائقين

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، على النيابة العامة بابتدائية المدينة، شابين عمرهما 32 و34 سنة، لتورطهما في حيازة المخدرات وتهريبها ومحاولة تسهيل استعمالها على الغير، بعد إيقافهما في محطة على الطريق السيار بين فاس ووجدة، متلبسين بحيازة طن و300 كيلوغرام من مخدر الشيرا، على متن سيارتين.
وتعقبت عناصر فرقة لمكافحة العصابات، السيارتين بعد توصلها بمعلومات دقيقة حول الشحنتين وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (ديستي)، قبل مفاجأة سائقيهما أثناء وصولهما على متن سيارتيهما إلى محطة مسون في ثاني أهم عملية بعد أسبوع من حجز نصف طن من المخدر نفسه في شاحنة بسيدي إبراهيم.
ومكن تفتيش السيارتين الخفيفتين، من حجز الكمية قبل إيقاف سائقيهما وحجز 19 ألفا و800 درهم نقدا يشتبه أن تكون من عائدات الاتجار في المخدرات، قبل اقتيادهما إلى ولاية أمن فاس، كما الكمية المحجوزة عند نقطة المراقبة المرورية بالمحطة المذكورة، بتنسيق مع عناصر المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بفاس. واستمع للمشتبه فيهما اللذين كانا في طريقهما إلى المنطقة الشرقية لإخفاء الكمية، التي تكلفا بنقلها من ناحية تاونات، في انتظار تهريبها دوليا، في محضر، لمعرفة وجهتها ومصدرها وامتدادات هذه الشبكة الإجرامية المتخصصة في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، وإيقاف مختلف شركائهما.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى