الرياضة

إبراهيموفيتش وباستوري بجمعية المحترفين المغاربة ضد الضرائب

سينضمون إلى الجمعية للدفاع عن مصالح المحترفين في الدوري الفرنسي

انضم عدد من المحترفين الأجانب في الدوري الفرنسي، إلى الدوليين المغاربة الذين يمارسون في الفرق الفرنسية، وعبروا عن معارضتهم للقانون الجديد للضرائب، الذي يجبر اللاعب على أداء 75 في المائة من منحته الشهرية لإدارة الضرائب.
ومن أبرز اللاعبين الذين أكدوا رفضهم للمشروع ، لاعبو باريس سان جرمان الفرنسي زلاتان إبراهيموفيتش وإزيكيل لافيزي وخافيير باستوري، الذين قرروا الرحيل عن الدوري الفرنسي، في حال تطبيق القانون الجديد للضرائب، الذي اعتبر «قاسيا» للاعبين المحترفين وللأندية.
ورغم أن إدارة باريس سان جرمان تستعد لحماية لاعبيها من هذا القانون الجديد، غير أن معظمهم عبروا عن سخطهم، ونيتهم مغادرة الدوري الفرنسي انطلاقا من الانتقالات الصيفية المقبلة. وذكرت مصادر صحافية فرنسية، قريبة من باريس سان جرمان، أن إبراهيموفيتش وباستوري ولافيزي يدرسون مع وكلاء أعمالهم، مغادرة الدوري الفرنسي إلى أندية أخرى إنجليزية وإيطالية.
وكان مصدر مطلع أكد أن اللاعبين المغاربة المحترفين في الدوري الفرنسي، يستعدون لإنشاء جمعية ضد القانون الجديد للضرائب، ويبحثون عن لاعبين آخرين لمساندتهم، الشيء الذي وافق عليه لاعبون آخرون، ومن أبرزهم نجوم باريس سان جرمان.
ويعج الدوري الفرنسي بعشرات المحترفين المغاربة، من بينهم لاعبون دوليون، إذ تعتبر السوق الفرنسية وجهتهم المفضلة، الشيء الذي يمكن أن يخلق لهم أزمة مع إدارة الضرائب، بعد القانون الجديد.
العقيد درغام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض