fbpx
حوادث

غـرق “حـراكة” بالمنصورية

تباشر مصالح المركز الترابي للدرك الملكي بجماعة المنصورية، التابع لسرية بوزنيقة، أبحاثا مع تسعة أشخاص بينهم فتاتان لتحديد المسؤوليات، بعد إنقاذهم واعتقالهم أثناء عملية “حريك” فاشلة تسببت في غرق أربعة أشخاص مازالوا في عداد المفقودين ويجري البحث عنهم من قبل عناصر الوقاية المدنية.
وأوردت مصادر عليمة ل”الصباح”، أن أفراد المركز الترابي بالمنصورية، لبوا نداء استغاثة بعد غرق قارب صيد تقليدي كان يقل 13 شخصا، كانوا بصدد محاولة للهجرة السرية بشاطئ “دافيد” بجماعة المنصورية التابعة للنفوذ الترابي لإقليم ابن سليمان، والواقعة شمال المحمدية.
ووفق ما أفادت به المصادر ذاتها، فإن هذه العملية مكنت من إيقاف 24 شخصا يتحدرون من المحمدية، ومن الجماعات المجاورة لها، كانوا بصدد امتطاء قارب مطاطي يقلهم في اتجاه جنوب إسبانيا. وأضافت المصادر ذاتها، أن “الحراكة” كانوا بصدد الدخول في مغامرة مجهولة، بالتخطيط مع شخصين من المحمدية، ينتميان إلى شبكة متخصصة في الهجرة السرية، مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 15 ألف درهم و20 ألفا.
وأضافت مصادر “الصباح”، أن أفراد الشبكة وفروا قاربا وجهزوه بمحرك من الحجم الكبير، وانتقلوا إلى الشاطئ المعروف بهدوئه، وأبحروا عبر قارب الصيد، من شاطئ الصنوبر، وانقلب القارب على بعد عشرات الأمتار من الشاطئ.
ك . ش (المنصورية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى