fbpx
الرياضة

ملياران للترشح لرئاسة الرجاء

منخرطون يطالبون المرشحين بضمانات مالية والالتزام بإجراء انتدابات
أكدت مصادر من داخل الرجاء أن منخرطي الفريق اقترحوا وضع شروط، يجب أن تتوفر في أي مترشح لرئاسة الفريق الأخضر مستقبلا، بعد رحيل جواد الزيات.
واعتبر هؤلاء المنخرطون، أن على أي رئيس يرغب في قيادة الرجاء مستقبلا، وضع سيولة مالية تفوق مليارين في حساب الفريق، لتغطية العجز الحاصل في الميزانية، والالتزام بانتداب لاعبين لسد الخصاص في المجموعة، ثم تنظيم لقاءات تشاورية مستمرة مع المنخرطين، والموافقة على إعادة هيكلة الإدارة التقنية.
وإلى جانب ذلك، يشترط المنخرطون أنفسهم، عقد لقاء مع المرشح للرئاسة، ودراسة مشروعه الرياضي، على أن يقدم الأعضاء الموجودين في لائحته قبل الجمع.
ويسعى الرجاويون من خلال هذه الشروط، إلى «وضع الرجل المناسب في المكان المناسب»، و»تفادي المشاكل السابقة المتعلقة بالأزمة المالية».
وتأجل جمع الفريق البيضاوي، إلى 21 دجنبر المقبل، على أن يعين الرئيس المستقيل جواد الزيات نائبين لقيادة الفريق في المرحلة المقبلة، والإعداد للجمع المقبل، والذي سينعقد عن بعد، بسبب التدابير الوقائية المعمول بها من قبل السلطات، للحد من انتشار فيروس كورونا.
من جهة ثانية، ينهي الفريق الأخضر استعداداته للموسم الجديد، بمواجهة أولمبيك آسفي، اليوم (السبت)، بملحق الملعب الكبير لمراكش.
ووفق معطيات حصلت عليها «الصباح» فإن مسؤولي الفريقين اتفقوا على برمجة المباراة في الحادية عشرة والنصف صباحا، إذ تعتبر السادسة للفريق العبدي في إطار استعداداته للموسم الكروي الجديد، الذي يفتتحه باستقبال جاره الدفاع الحسني الجديدي الأسبوع المقبل.
ويلعب أولمبيك آسفي مباراة ودية أخرى غدا (الأحد)، أمام أولمبيك مراكش، بالملعب نفسه.
العقيد درغام وحسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى