fbpx
حوادث

غموض يلف وفاة مستشار باستئنافية البيضاء

وجد مرميا بضيعته في ابن سليمان وعصا بها دماء وكلاب مصابة

استنفرت الشرطة العلمية، صباح أول أمس (الاثنين)، لكشف ملابسات وجود جثة أحمد ياسين مستشار بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، (الأحوال الشخصية)، قرب منزله الكائن بالقرب من مطار بنسليمان، وبالضبط بمنطقة أولاد طالب بالفضالات بإقليم بنسليمان.

وأفادت مصادر “الصباح” أن المعاينة الأولية لجثة الهالك، وقت العثور عليها، لم تظهر عليها أي آثار عنف، قبل التشريح خلافا لما تدوول بشأن وجود ضربة على الرأس، فيما وجدت قربه الجثة عصا عليها دماء، تبين أنها تخص بعض الكلاب التي يربيها في الضيعة، إثر تعرض اثنين منها لإصابة، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن التقرير الأولي سار في اتجاه أن شجارا بين الكلاب كان السبب وراء الوفاة، محتملا أنه ربما تدخل لفك الاشتباك بينها فسقط، أو أصيب بسكتة قلبية، نافية وجود شبهة جنائية، وراء الوفاة.

وأضافت المصادر أن المستشار الذي سبق أن اشتغل بالمحكمة الابتدائية بابن سليمان قبل الانتقال إلى محكمة الاستئناف بالبيضاء، كان دائم الحضور إلى الضيعة رفقة أسرته، إلا أنه يوم الحادث بقي بمفرده لتحرير بعض الأحكام.

واكتشفت وفاة المستشار الذي يشهد زملاؤه بحسن أخلاقه، بعد أن اتصلت به عائلته على الهاتف مساء الأحد الماضي، على العاشرة مساء وظل الهاتف يرن دون مجيب، فتم الاتصال في صباح أول أمس بحارس الضيعة على السابعة والنصف صباحا، من قبل العائلة، بعد أن راودتها شكوك لأنه لم يرد على الاتصالات المتكررة، فوجده مرميا على ظهره، على بعد حوالي متر من مدخل باب الضيعة.
وإثر ذلك أخبر حارس الضيعة الدرك الملكي بالمنطقة، الذي حضر أفراده وتمت المعاينة الأولية، التي بينت أن الوفاة كانت لساعات قبل اكتشافها، بالإضافة إلى وجود بعض بقع دم وعصا، ونقلت الجثة إلى مستودع الأموات، قصد إخضاعها للتشريح، قبل الإذن بدفنها أمس (الثلاثاء).

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى