fbpx
وطنية

محاباة في منح تراخيص الكشف عن كورونا

عرى المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان، اختلالات منظومة شبكة مختبرات الكشف عن “كورونا” بمنطقة الغرب وبإقليم القنيطرة.

وأمام ارتفاع منسوب التجاوزات وعدم احترام التباعد، والمساهمة في انتقال العدوى، والتأخر في إعلان النتائج، وتضاربها في بعض الأحيان، وجه المنتدى نفسه، رسالة إلى وزير الصحة ورئيس المعهد الوطني للصحة، والمدير الجهوي لوزارة الصحة –الرباط سلا القنيطرة، ومندوب وزارة الصحة بالقنيطرة.

وتابع المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان بأسف بالغ “منطق الاحتكار الذي مورس بتزكية وزارة الصحة لمختبر وحيد بإقليم القنيطرة ومنطقة الغرب، في ظل حجم الطلب المتنامي على التحليلات المخبرية وارتفاع حالات” كورونا المؤكدة، وعدد كبير من المخالطين، وعجز الصحة العمومية عن الاستجابة لمئات الطلبات يوميا سواء لأشخاص أو لمؤسسات صناعية وفلاحية أو تعليمية خاصة، لإجراء فحوصات الكشف عن فيروس” كورونا” المستجد، كوفيد – 19.

وأمام هاته التطورات المقلقة، حمل المنتدى وزارة الصحة مسؤولية التدخل العاجل لتصحيح هذا الوضع والترخيص لمختبرات أخرى للقيام بهذه العملية.

وندد المنتدى بشروط الاستقبال تحت حرارة الشمس وطول مدة الانتظار لساعات طويلة، وغياب التدابير ذات الصلة بالتباعد الجسدي، والتأخر اللامبرر في منح النتائج لأيام، وأحيانا أسابيع بدل 24 ساعة المُعلن عنها. وتبقى الأسئلة مطروحة حول معايير السلامة وحماية الصحة العمومية.

وشدد المنتدى على ضرورة احترام دفتر التحملات ومعايير الترخيص للقطاع الخاص، وأن تكون واضحة وشفافة ومفتوحة.

ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى