fbpx
اذاعة وتلفزيون

الثنائيات الدرامية تعود إلى الشاشة في رمضان

وجوه افتقدها الجمهور لسنوات طويلة بعضها دام أكثر من 20 عاماً

الدراما الرمضانية هذا العام، ستعيد ثنائيات افتقدها الجمهور السينمائي لسنوات طويلة، بعضها دام أكثر من 20 عاماً، إذ ستظهر لكن تلفزيونياً هذه المرة.
بعد غياب دام 22 عاماً يعود الزعيم عادل إمام مرة أخرى إلى مقابلة حسين فهمي ، في مسلسل «العراف»، الذي يكتبه يوسف معاطي ويخرجة رامي إمام، حيث كانا قد قدما في عام 1991 فيلم «اللعب مع الكبار»، الذي حقق نجاحاً كبيراً حينها.
وتعد هذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها حسين فهمي بصحبة عادل إمام على الشاشة الصغيرة، وتدور قصة المسلسل حول نصّاب يجوب كافة المحافظات للنصب على الناس، ويتقلد كافة المناصب السياسية الهامة في البلاد، بينما يحاول ضحاياه الوصول إليه لاسترداد أموالهم.
وأعلنت يسرا عن سعادتها بمسلسل «إنهم لا يأكلون الخرشوف»، لتعاونها مع مصطفى فهمي، بعد أن كان آخر عمل جمعهما على مستوى الدراما هو مسلسل «حياة الجوهري»، الذي قدم في عام 1996.
أما على مستوى السينما، فكان فيلم «الوردة الحمراء» الذي قدم في العام 2000، ويجري تصوير المسلسل في الوقت الحالي مع احتمال تغيير اسم المسلسل لآخر أكثر تجارياً.
من جهة أخرى، يظهر هاني سلامة في تجربته التلفزيونية الأولى هذا العام، من خلال مسلسل «الداعية» الذي يقوم ببطولته بصحبة بسمة، التي قدم معها آخر أفلامه «واحد صحيح»، حيث اختارها كي تكون الوجه النسائي في المسلسل.
ويجسد هاني دور داعية إسلامي شاب، بينما تلعب بسمة دور عازفة كمان في دار الأوبرا المصرية، ويقوم الكاتب مدحت العدل بكتابة السيناريو والحوار، ويتولى محمد جمال العدل المهمة الإخراجية.
ويعود إياد نصار للعمل مجدداً مع المخرج محمد ياسين من خلال مسلسل «موجه حاره»، وذلك بعد أن كان أول لقاء يجمع بينهما هو مسلسل «الجماعة» الذي ثبت أقدام الأردني إياد نصار في مصر، بعد أن جسد شخصية الإمام حسن البنا.
عن «العربية نت»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى