fbpx
الصباح الفني

حساني: ألبومي جاهز

المغني الفرنسي من أصل مغربي اختار إزاحة الستار عنه في حفل افتراضي

عاد بلال حساني المغني الفرنسي من أصل مغربي، إلى الواجهة، بعدما أعلن طرحه ألبوما يتضمن مجموعة من الأغاني.
وقال حساني، الذي سبق أن أعلن مثليته الجنسية، ما أثار حينها جدلا كبيرا، إنه صار بإمكان جمهوره اكتشاف تفاصيل آخر أعماله الفنية، والذي اشتغل عليه منذ سنة، قبل أن يأمل أن يحظى بإعجاب الجميع.
وأزاح حساني الستار عن تفاصيل ألبومه، من خلال “لايف” على قناته الخاصة على “يوتوب”، إذ اختار بلال أن يكون على شكل “حفل غنائي” افتراضي، حضره عدد من أصدقائه.
كما كتب حساني تدوينة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، أعلن من خلالها الخبر، وأرفقها بمقطع فيديو اختار أن يكون الفيديو الترويجي لعمله الجديد، وهي الخطوة التي حظيت بتفاعل الكثيرين.
وجاء في تدوينة حساني “أصبح ألبومي، أخيرا، جاهزا، هذا المشروع الذي اشتغلت عليه بحب منذ سنة. أتمنى أن تنال جميع أغاني الألبوم إعجابكم، سيما أنها نابعة من القلب”.
وفي سياق متصل، خطف بلال الأضواء بعد تمكنه من حجز مقعده ضمن منافسات “الأوروفيزيون”، حيث وقع عليه الاختيار لتمثيل فرنسا في أكبر تجمع موسيقي أوربي خلال الحفل الختامي، الذي احتدمت فيه المنافسة على أشدها بين المشاركين.
وولد بلال في باريس خلال 1999 لأبوين مغربيين، وكانت له شعبية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى قبل تأهله لتمثيل فرنسا في “يوروفيجن” بسبب مظهره المتجدد الذي يميل لشكل النساء أكثر منه للرجال.
وشارك بلال في “ذي فويس كيدز” خلال 2015، بأغنية كونتيشا، ورغم أنه لم يفز وقتها، إلا أنه تابع مسيرته في عالم الموسيقى من خلال نشر مقاطع مصورة على صفحاته في مواقع التواصل الاجتماعي. يشار إلى أن فرنسا هددت بالانسحاب من المسابقة بسبب تصوير مشاركها المغربي الأصل، الحساني في صورة إرهابي.
وأعلن بلال حساني مثليته الجنسية، أمام معجبيه ومتتبعيه، وهو ما خلف ردود أفعال متباينة حول هذا الوضع، الذي عززه بحرصه على الظهور بمظهر مختلف اعتمد فيه على ارتداء أزياء نسائية ووضع باروكات ومكياج خاص، الأمر الذي جعله يتلقى تهديدات وتعليقات ساخرة، في الوقت الذي تعاطف معه الكثيرون في فرنسا وخارجها، وهو الأمر الذي اعتبره البعض نقطة قوته، التي ساهمت في كسبه تعاطفا واسعا خلال مرحلة التصويت، باعتباره يمثل نموذجا لأقلية جنسية من أصول مهاجرة.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى