fbpx
حوادث

“السورسي” لمتهم بتهجير مغاربة

عاقبت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال بفاس، أخيرا، متهما بتهجير مغاربة، بالحبس موقوف التنفيذ لسنتين و10 آلاف درهم غرامة نافذة بتهمة تنظيم وتسهيل خروج مغاربة خارج التراب الوطني دون ظرفي الاعتياد والاتفاق في إطار عصابة، والتزوير في وثائق إدارية وعرفية وتجارية وبنكية واستعمالها.
وقررت إرجاع مبلغ الكفالة للمتهم المتابع في حالة سراح، بعد خصم الغرامة والصائر، فيما لم تنتصب قنصلية فرنسا بفاس طرفا مدنيا في مواجهته رغم استدعائها باعتبارها الطرف المشتكي لتضررها من تزوير وثائق مختلفة أدلي بها لمحاولة الحصول على تأشيرة الدخول إلى التراب الفرنسي، قبل تفكيك شبكة متخصصة في المجال.
وحددت المحكمة فاتح دجنبر المقبل تاريخا لجلسة جديدة لإجراء المسطرة الغيابية في حق 3 متهمين وإعادة استدعاء باقي المتخلفين المستقرين بمدن مختلفة بينها فاس ووجدة وأحفير ومكناس وجلهم عاطلون عن العمل اتهموا بالتزوير والمشاركة في تنظيم وتسهيل هجرة المغاربة بصفة سرية واعتياديا وبمقابل في إطار عصابة.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى