fbpx
حوادث

الرصاص لإيقاف جانح بطنجة

اضطر مفتشا شرطة، تابعان لفرقة الأبحاث بمنطقة أمن بني مكادة بطنجة، صباح أول أمس (الثلاثاء)، لاستعمال سلاحيهما الوظيفيين خلال تدخل أمني لإيقاف مشتبه فيه من ذوي السوابق، كان في حالة اندفاع قوية وعرض حياة أفراد الشرطة لخطر جدي.
وأفاد مصدر أمني مسؤول، أن موظفي الشرطة استخدما سلاحيهما الوظيفيين لإيقاف المشتبه فيه، البالغ من العمر 38 سنة، حين كانت دورية للشرطة تابعة للمنطقة الأمنية الثانية لبني مكادة، بصدد تنفيذ عملية مراقبة أمنية بحي “خندق الورد” بمنطقة العوامة، وصادفت مشتبهافيه وهو في حالة تخدير قوية، وعند تدخلها لإيقافه رفض الامتثال وعرض رجال الشرطة لاعتداء جسدي من خلال رشقهم بالحجارة، حيث تسبب في إصابة أحدهم بجروح فضلا عن تحطيم الواجهة الزجاجية لسيارة الشرطة.
وأمام هذا الوضع الخطير، اضطر مفتشا شرطة لاستعمال سلاحيهما بشكل تحذيري قبل أن يطلقا عليه الرصاص، فأصابت إحداها أطرافه السفلى وتسببت في سقوطه على الأرض مضرجا في دمائه، ليتم إخطار مصالح الوقاية المدنية، التي حضرت إلى المكان وقامت عناصرها بنقل المصاب إلى قسم المستعجلات.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى