fbpx
الرياضة

ليفاندوفسكي … المظلوم

عبرت الصحافة الألمانية أخيرا عن غضبها من إلغاء جائزة الكرة الذهبية، في موسم تألق فيه الدولي البولندي روبر ليفاندوفسكي، لاعب بايرن ميونيخ، والذي كان يستحقها دون منازع، حسب قولها.

وذكرت الصحافة الألمانية أن القرار كان مؤثرا بالنسبة للاعب البولندي، الذي حطم كل الأرقام القياسية مع فريقه، وساهم في فوزه بالثلاثية التاريخية (بطولة ألمانيا وكأس ألمانيا «بوكال» وعصبة الأبطال الأوربية).

وانتقد زملاء روبر بدورهم قرار إلغاء الكرة الذهبية، من بينهم توماس مولر، الذي وصفه بالقرار «المؤلم والظالم»، مبرزا أن ليفاندوفسكي كان يستحق الجائزة.

وأوضح مولر أن موسم زميله كان مذهلا بكل المقاييس، وساهم بشكل كبير في نتائج بايرن الرائعة، وكان يستحق تنويها وجائزة فردية كبيرة، مثل الكرة الذهبية.

وأضاف مولر أن أوربا اعترفت بأكملها بقوة «ليفا» وما قدمه لبايرن، وأنه لا يحتاج لاعتراف آخر لتأكيد قوته أوربيا في الفترة الأخيرة.

وألغيت الجائزة، التي تنظمها صحيفة «فرانس فوتبول» الفرنسية، بسبب تداعيات جائحة كورونا، إذ اعتبر المنظمون أنه من غير المعقول استدعاء نجوم العالم في حفل ضخم بباريس، في وقت فرضت فيه السلطات الفرنسية قيودا على التجمعات والحفلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى