fbpx
الأولى

تحت الدف

غلب الطبع التطبع في “دوزيم”، التي يفترض أنها محايدة، عندما فقدت توازنها في فقرة رياضية بثت، أول أمس (الأحد)، خصص موضوعها للتواصل في أندية كرة القدم.
لا يحتاج المشاهد، وهو يتابع النشرة، لكثير من الذكاء ليعاين تحيز القناة لنادي الرجاء على حساب الوداد.
يستحق ما حدث في النشرة مساءلة مهنية عن تحيز غير مبرر ولا مهني في تناول الموضوع، فكيف تُحمل المعاول لهدم ناد بدعوى فقدانه التواصل، والتغاضي عن فرق أخرى؟
لم تمنح القناة لإدارة فريق الوداد الدفاع عن نفسه، ولم تستعن بمحللين لمناقشة القضية، بل تركت أقلام المعدين كل شيء لنصب المشانق للوداديين، علما أن أزمة التواصل في الأندية تشمل جميع الفرق.
نترفع أن نحمل سليم الشيخ، المدير العام للقناة، وعضو المكتب المسير للرجاء، مسؤولية إعداد التقرير، لكن الانتماء إلى فريق (وهو حق شخصي)، يفرض عليه التشدد في ضمان الحياد أكثر، لا ترك الحبل على الغارب.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى