fbpx
الصباح الفني

“كانية” يواجه “المكتاب”

عاد الرابور المغربي محمد كانية، إلى الساحة الفنية، بأغنية جديدة تحمل عنوان “المكتاب”، صورها على طريقة فيديو كليب في أحد استوديوهات ورزازات.
وكشف فريق عمل الأغنية، بعض تفاصيل الفيديو كليب، مؤكدا أنه صور تحديدا في الفضاءات التي شهدت تصوير لقطات العمل التلفزيوني “صراع العروش” الأكثر متابعة في التاريخ.
ويتطرق المغني خلال أغنيته الجديدة، للشعور بالانهزام الذي ينقله الأفراد، ورغبته الكبيرة في الدفاع عن نفسه ضد الأفكار والأحكام المسبقة، ومواجهة كل الصعوبات التي تواجهه بالفن والمثابرة في العمل وأهم شيء، اتباع ما يخبئه له “المكتاب” في مساره الخاص.
واختار “كانية”، أن يتعامل مع المخرج العالمي “ميرسن إزوفيتش” أحد أفضل المخرجين في جيله، الذي يقف وراء نجاح أشهر فيديو كليبات مغني الراب في الساحة الفرنسية والبلجيكية مثل مغني الراب “دامسو”، ففيديو كليب الأغنية سينقل المشاهدين إلى عالم مميز يجمع ما بين العصري والتاريخي.
وفي سياق متصل، يعتبر محمد كانية من مواليد المغرب، قضى سنوات طويلة في أوربا، قبل أن يقرر سنة 2017 العودة إلى بلده، والتخلي عن حياته المهنية في مجال التسويق، بهدف التركيز على مساره الفني من خلال تأسيس شركته الفنية التي تحتضن العديد من الفنانين.
وطرح الرابور عددا من الأعمال على قناته الخاصة على “يوتوب”، حققت نسب مشاهدة مهمة، رغم أنه لأول مرة، يختار طرح أغنية على طريقة فيديو كليب، اعتمد خلاله على أحدث التقنيات.
أ . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى