fbpx
الرياضة

أسود القاعة يواجهون أوزباكستان بالرباط

يدخل المنتخب الوطني داخل القاعة معسكرا تدريبيا مغلقا بمركز محمد السادس بالمعمورة، ضاحية سلا، بداية من الاثنين المقبل، وإلى غاية 11 نونبر المقبل.
ويأتي هذا المعسكر التدريبي، الثاني من نوعه في زمن كورونا، في سياق الاستعدادات للاستحقاقات المقبلة، ضمنها نهائيات كأس العالم بليتوانيا في أكتوبر 2021. وعلمت «الصباح» أن المنتخب الوطني سيخوض مباراتين إعداديتين أمام أوزباكستان في ثامن وتاسع نونبر المقبل بالقاعة المغطاة، التابعة لمركز محمد السادس، بغرض الوقوف على مؤهلات مجموعة من اللاعبين، قبل الحسم في ضمهم إلى اللائحة النهائية.
ووجه هشام الدكيك، الناخب الوطني، الدعوة إلى 17 لاعبا للمشاركة في المعسكر التدريبي، بمن فيهم محمد جواد، الذي سيكون حاضرا، من أجل متابعة علاجه بالمركز الطبي والخضوع لحصص الترويض، تحت إشراف الطاقم الطبي للمنتخب الوطني، بعد العملية الجراحية، التي أجراها أخيرا، وتكلفت بها الجامعة. وأسقط الدكيك مجموعة من اللاعبين، الذين شكلوا النواة الأساسية للمنتخب الوطني في الفترة الأخيرة، مقابل استدعاء أسماء جديدة، لمعرفة مدى استعدادها لتقديم الإضافة المطلوبة إلى منتخب القاعة، ويتعلق الأمر بيوسف أيت صالح من شباب خريبكة ويونس المفتاحي من أجاكس تطوان وبلال حميدوش من سبو القنيطرة وأنس طيبي وزكرياء كوسي من أسود القنيطرة.
واستدعى الدكيك أربعة محترفين للمشاركة في مباراتي أوزباكستان، وهم سفيان مسرار وبلال بقالي من أكسيس الفرنسي وأنس العيان من لازنا الإيطالي وحمزة ميمون من بالما الإسباني.
وضمت اللائحة سعيد كنية ورضا الخياري وخالد كرعي وسفيان مسرار وبلال بقالي وأنس العيان وحمزة ميمون ويوسف مزراعي وأشرف سعود وكريم نبية ويوسف أيت صالح وياسين المفتاحي وإدريس الرايس وبلال حميدوش وأنس طيبي وزكرياء كوسي، إضافة إلى محمد جواد.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى