fbpx
الأولى

تحت الدف

أن يتعب حزب من “المعارضة” هذا شأنه الخاص، لكن أن يُروِجَ، على بعد سبعة أشهر من الانتخابات، أن موقعه المقبل هو الحكومة، فإن القضية تطرح علامات استفهامات كبرى. مناسبة القول ما أسر به نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، في لقاء داخلي عقده بالبيضاء، حين قال إن الحزب لم يعدأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى