fbpx
حوادث

تسجيل رابع حالة انتحار بجهة فاس

باشر درك الورتزاغ بتاونات، تحقيقا في ظروف وأسباب انتحار خمسيني أب لطفين شنقا، في ثاني حالة في أقل من أسبوع بدائرة غفساي بعد انتحار شاب بدوار بسيدي المخفي، ورابع حالة انتحار بجهة فاس بعد انتحار أم ل 3 أبناء بعوينات الحجاج، ورمي ثلاثيني نفسه من على قنطرة وسط المدينة الجديدة بصفرو.
وعثر على الضحية الأخير، عمره 58 سنة، زوال السبت الماضي، جثة معلقة بحبل في شجرة زيتون قريبة من مسكنه بدوار زبار مشيط بكلاز، قبل إخبار السلطات والدرك الذي حضرت عناصره وعاينت الجثة والتقطت صورا لها وأنجزت محضرا بذلك قبل نقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس.
وعزت المصادر سبب انتحار الضحية، إلى معاناته من مشاكل اجتماعية واضطرابات نفسية وأزمات عقلية حادة، الأسباب نفسها وراء انتحار أربعينية أم ل3 أبناء رمت بنفسها من الطابق العلوي لعمارة سكنية من 3 طوابق بدوار الهندية بحي عوينات الحجاج بمقاطعة سايس بفاس، قبل إصابتها بكسور وجروح خطيرة.
وتوفيت الضحية في الحين لشدة ارتطام جسدها بالأرض، بعدما رمت بنفسها إثر تفاقم حالتها النفسية الصعبة جراء مشاكل اجتماعية تعانيها كما حال ثلاثيني ما زال يرقد تحت العناية الطبية المركزة بمستشفى فاس الجامعي بعدما أصيب بكسور وجروح خطيرة، بعد أن رمى بنفسه من على قنطرة وسط صفرو.
وتأزمت الحالة الصحية للضحية العازب، الذي كان يتلقى العلاج من مرضه النفسي، بشكل كبير قبل أن تقرر عائلته إحالته على الطبيب، لكنه فر في غفلة منهم وهرب مختفيا بين دروب المدينة، قبل العثور عليه في حالة صحية حرجة وسط الواد بعدما رمى بنفسه من القنطرة، لينقل لمستشفى محمد الخامس بصفرو ومنه إلى فاس.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى