fbpx
حوادث

سقوط أخطر بارون مخدرات بالغرب

يواجه تهمة الاتجار في الممنوعات والبحث جار عن شريكه

أحالت الضابطة القضائية لدى المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي علال البحراوي بإقليم الخميسات، الثلاثاء الماضي، أخطر مروجي ونقل المخدرات بمنطقة الغرب، على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتيفلت، التي أمرت بإيداعه السجن المحلي من أجل محاكمته في التهم الموجهة إليه.
وكشفت مصادر ل”الصباح”، أن رئيس المركز الترابي للدرك الملكي بالكاموني، توصل بمعلومة تفيد أن المعني بالأمر يوجد بإحدى الطرق الجهوية الرابطة بين سيدي يحيى الغرب وسيدي علال البحراوي، ليتم إشعار دورية راكبة كانت تقوم بحملات ليلية بالمنطقة، تمكنت من إيقاف المتهم خلال كمين نصبته عناصر الدرك، متلبسا بحيازته 140 كيلوغراما من المخدرات على متن سيارة فلاحية تستعمل في نقل التبن والمواشي من أجل التمويه عليها، قبل اقتياده إلى مركز الدرك الملكي ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، لتعميق البحث معه. وتبين لها بعد تنقيطه عبر الناظم الإلكتروني، أنه موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني.
ومازالت الأبحاث متواصلة في حق شريكه، الذي لاذ بالفرار نحو وجهة مجهولة، مستغلا تضاريس المنطقة.
وتعرفت الضابطة القضائية على هويته، انطلاقا من تصريحات الظنين الموقوف في هذه العملية، والذي أكد على أدوار كل واحد منهما في نقل وحيازة المخدرات من منطقة سيدي يحيى الغرب تجاه إقليم زمور.
ووضعت الضابطة القضائية المحجوزات، من سيارة ومخدرات، رهن تصرف الآمر بالصرف لدى إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، كما أشعرت النيابة العامة بتفاصيل الواقعة، وأنجزت مساطر بحث في الموضوع.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى