fbpx
الرياضة

12 ملعبا تخضع للإصلاحات

وكالة التجهيزات وشركتان تشرع في زرع عشب يتحمل برودة الطقس

علمت “الصباح” أن مديرية التجهيزات العامة وجامعة الكرة استغلتا نهاية منافسات البطولة، للشروع في صيانة أغلب الملاعب الوطنية، حتى تكون جاهزة خلال الموسم المقبل.
وكشفت مصادر مطلعة أن الإصلاحات تشمل زراعة العشب المقاوم للبرودة في مختلف الملاعب الوطنية، إذ ستتكلف شركة بتجهيز أرضية الملعب البلدي ببركان والشرفي بوجدة والبلدي ببرشيد والمسيرة في آسفي والبلدي في القنيطرة والحسن الثاني في فاس والحارثي في مراكش والشيخ الأغضف في العيون، إضافة إلى ملاعب مركز محمد السادس في المعمورة، ضاحية سلا.
وأسندت لشركة أخرى مهمة صيانة ثلاثة ملاعب، ويتعلق الأمر بالأب جيكو في البيضاء والبشير في المحمدية والفوسفاط في خريبكة، إضافة إلى صيانة العديد من الملاعب المكسوة بالعشب الاصطناعي.
وتأتي هذه الملاعب في سياق البرنامج السنوي للجامعة ووكالة التجهيزات العامة، الذي تروم من ورائه الشركتان المذكورتان صيانة الملاعب بين حين وآخر، إما بزرع عشب يقاوم الحرارة أو البرودة، على غرار ما هو معمول به في العديد من ملاعب أوربا.
وينتظر أن تستمر عملية صيانة الملاعب المذكورة ثلاثة أسابيع، قبل أن تصبح جاهزة لاحتضان مباريات الموسم المقبل في أواخر يونيو.
وباتت أندية القسمين الأول والثاني ملزمة باحترام البروتوكول المنصوص عليه، والذي يقضي بعدم السماح للاعبين بالتدرب على أرضية الملاعب الرئيسية، عدا خوض المباريات الرسمية، حتى لا يتعرض العشب للتلف، في ظل انخفاض درجة الحرارة بشكل ملحوظ في فصل الشتاء، وعدم توفر الملاعب على الآلات والتقنيات المستعملة في تسخين الأرضية، كما يحدث في أوربا.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى