fbpx
وطنية

نقابات الصحراء غاضبة

ينظم المجلس النقابي الجهوي لنقابات الأقاليم الصحراوية، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، وقفة احتجاجية غدا (الجمعة) في الساعة الثامنة مساء، تفعيلا للبرنامج النضالي المسطر جهويا والمتزامن مع الحملة الوطنية ضد الهجوم على الحريات النقابية ومشروع قانون الحق في الإضراب. ونظم المجلس اجتماعا بحضور أعضاء المكتب الجهوي وممثلي مختلف القطاعات والمكتب الجهوي للاتحاد التقدمي لنساء المغرب والمكتب الجهوي للشبيبة العاملة، تميز بالتقرير الذي قدمه الكاتب الجهوي وعضو الأمانة الوطنية للاتحاد، نوه فيه بمواقف الاتحاد الرافض للهجوم الممنهج من قبل الحكومة على مكتسبات الطبقة العاملة، نظير محاولة تمرير مشروع قانون الإضراب ومشروع قانون النقابات. وأشار الكاتب الجهوي إلى الدور الذي يقوم به الاتحاد في التصدي للتهديد اليومي للتسريح الجماعي والفردي للعمال والممثلين النقابيين، في حين تغض السلطات العمومية الطرف، عما يرتكبه أرباب العمل من خروقات تجاه الطبقة العاملة.
واستعرض عضو الأمانة العامة معظم الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، خصوصا بجهات الأقاليم الصحراوية التي تأثرت بشكل كبير، بسبب الأزمة الصحية العالمية، وهي الأزمة التي اتخذها بعضهم ذريعة لتصفية حسابات ضيـقة مع العمال، بتوقيفهم، أو طردهم لدواع غير منطقية.
ورفض الاتحاد الجهوي التدخلات العنيفة للقوات العمومية في حق الوقفات الاحتجاجية السلمية، ومنها التدخل العنيف في حق عمال مكتب التسويق والتصدير بالعيون واستخدام القوة في حق الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بطرفاية.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى