fbpx
حوادث

كتاب الضبط بمراكش يهددون

احتد الخلاف بين كتاب الضبط بمراكش، ونائب رئيس المحكمة الابتدائية، حول كيفية تدبير طريقة العمل في إطار الجائحة، ووصل حد تهديد المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بالمدينة، بالإغلاق الكلي للقطب المدني والأسرة، إلى حين التجاوب مع المطالب المشروعة لكتاب الضبط.
التهديد جاء إثر ما أسفر عنه اجتماع طارئ للمكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بمراكش، نهاية الأسبوع الماضي، خصص لتدارس الوضعية المهنية لموظفي القطب المدني والأسرة بقصر العدالة خاصة بعد التطورات الأخيرة التي شهدتها المحكمة، ودراسة تقرير اللجنة التي تم إيفادها للاطلاع عن كثب على المشاكل التي تعيشها، ومخرجات اجتماعها مع نائب رئيس المحكمة الابتدائية بحضور من ينوب عن رئيس كتابة الضبط.
وعبر المكتب عن رفضه وإدانته الشديدة للخطاب التهديدي وما أسماه الأسلوب الحاط من الكرامة الذي لا يليق بمن يفترض فيه تمثيل رئاسة المحكمة، في إشارة إلى نائب رئيس المحكمة الذي حضر الاجتماع، معلنا عن عدم قبوله المس بكرامة الموظفين وتعريض صحتهم إلى الخطر، وإعلانه عن رفضه أي لقاء أو اجتماع مع نائب الرئيس لتلفظه بعبارات لا ترقى إلى مستوى تمثيل رئاسة المحكمة وعجزه عن تدبير المرفق وعدم قدرته على تنزيل مخرجات اجتماع اللجنة السابق.
ودعا المكتب رئيس المحكمة الابتدائية ورئيس كتابة الضبط بها إلى التدخل العاجل لحل المشكل واحتواء الوضع، وفي المقابل مطالبته الموظفين بإبقاء الاستقبالات أمام مكاتبهم وعدم المخاطرة بصحتهم، تحت أي ظرف، لانعدام شروط السلامة، ورفض أي دعوة للاجتماع من قبل نائب الرئيس، الذي أبان عن عجزه وسلوكات غير مقبولة.
وأكد المكتب المحلي، أنه وقف على مجموعة من الاختلالات الخطيرة من جملتها أسلوب تدبير المشاكل الذي نهجه نائب الرئيس وتعامله غير اللائق والحاط من الكرامة تجاه أطر الإدارة القضائية وتنزيله لقرارات تهدد صحة وسلامة الموظفين، إذ عمد رغم العدد الكبير للمرتفقين والحالة الوبائية بمراكش إلى وضع مكاتب ببهو المحكمة والممرات وجعلها واجهة للاستقبال في شكل يسيء إلى مرفق العدالة ويثير الفوضى من شأنها أن تكون سببا في انتشار الوباء، ورفضه تفعيل نظام التناوب وفرضه لتداول الوثائق أثناء الجلسات بالتهديد، إضافة إلى تجاهل الوضع الكارثي بصناديق الأداء.
كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى