fbpx
حوادث

محاكمة شبكة للنصب

أفرادها أسسوا شركة واحتالوا على عدد من التجار في البيضاء والسوالم والجديدة

أحيل على الغرفة الجنحية التلبسية باستئنافية الجديدة، أخيرا، ملف أربعة متهمين، ضمنهم فتاة، متخصصين في النصب على التجار بالجديدة، وسبق للغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة إدانة المتهم الرئيسي الذي يتحدر من خميس الزمامرة (30 سنة) وشريكته فتاة تبلغ 28 سنة.
وحكمت بسنتين حبسا نافذا على كل واحد منهما، وعاقبت أيضا شخصين كانا يشتريان منهما البضاعة المتحصلة من النصب، بستة أشهر حبسا نافذا لكل واحد.
وأحالت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للبئر الجديد، على أنظار وكيل الملك بابتدائية الجديدة في حالة اعتقال، أربعة أشخاص بينهم امرأة، على خلفية قضية تتعلق بالنصب على عدد من التجار في البيضاء والسوالم والجديدة، ضمنهما تاجران للعقاقير.
وجاء تفكيك الشبكة إثر إيقاف المتهم الرئيسي الذي يعمل كهربائيا رفقة خليلته من ذوي السوابق في ترويج المخدرات، على متن سيارة تابعة لإحدى وكالات الكراء بالبيضاء، أثناء وجودهما داخل باحة الاستراحة بمحطة البنزين بالبئر الجديد، وبعد تفتيش السيارة عثر بحوزتهما على كمية من الشيرا، ليتم اقتيادهما لمركز الدرك وخلال البحث الأولي معهما، تبين للمحققين أن السائق لا يتوفر على رخصة السياقة.
وبعد تعميق البحث معهما، اعترف المتهم الرئيسي أنه أسس شركة بعدما فتح حسابا بنكيا وحصوله على دفتر شيكات بعد تعرفه على خليلته، إذ أصبح يتعاطى للنصب على أصحاب المحلات التجارية المتخصصة في بيع العقاقير والإلكترونيات  بواسطة شيكات الشركة، وشرع في نهج خطط رفقة شريكته وخليلته على أساس أنهما زوجان ولديهما منزل يرغبان في بنائه ويتطلب لهما سلعة، ولعدم توفر مبالغ مالية، يطلب المتهم الرئيس من صاحب المحل التجاري بتسليمهما السلع مقابل شيك بنكي في اسم الشركة، كما قام أفراد الشبكة بالنصب على عدد من التجار بعد قيامهم بالعملية نفسها وتقديمهم شيكات أخرى في ملكية خليلته التي اعترف أنه كان يمارس معها الجنس عدة مرات. وكشف المتهم الرئيس أنه قام رفقة خليلته بالاستيلاء عن حوالي 20 مليون سنتيم، من السلع عن طريق الخداع.
وعن مصير سلع الضحايا، اعترف المتهم الرئيسي وشريكته، أنهما كانا يبيعان هذه السلع لتجار بالبيضاء، بأقل من ثمنها الحقيقي.
وتعميقا للبحث، تمكنت عناصر الدرك الملكي بالبئر الجديد، وبتنسيق مع النيابة العامة، من استدراج تاجرين بالبيضاء كانا يتعاملان مع أفراد الشبكة، حيث تم إيقافهما.
وخلال البحث معهما اعترفا أنهما اقتنيا سلعا تتعلق بتجهيز المنازل، وأنهما كانا يتسلمان فاتورات من قبل المتهم بعد الحصول على السلع.
وبعد إتمام البحث، أحيل الموقوفون الأربعة على وكيل الملك الذي قرر إيداعهم السجن المحلي، بعد متابعة المتهم الرئيسي وخليلته بجنح حيازة المخدرات والاتجار فيها، والفساد، والنصب، وعدم توفير مؤونة شيك أثناء تقديم ذلك، واستعمال وثيقة مزورة، فيما تابع التاجران، بجنح النصب والمشاركة وإخفاء أشياء متحصلة من جنح.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى