fbpx
حوادث

خروقات تورط قائدا باليوسفية

أصدر وزير الداخلية قرارا يقضي بتوقيف قائد قيادة الكنتور بإقليم اليوسفية، وإلحاقه بمقر العمالة. ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن القرار جاء بعد توصل المصالح المركزية لوزارة الداخلية بالعديد من الشكايات، التي تتهم القائد بالشطط في استغلال السلطة والاعتداء والارتشاء، وتوصل عامل اليوسفية بدوره بمجموعة من الشكايات ضد القائد نفسه من مواطنين يتحدرون من منطقة نفوذه.
وأفادت مصادر مقربة أن بعض المواطنين اختاروا سلك المساطر القانونية ضد القائد ورفعوا دعوات قضائية ضده، وهو الشيء الذي عجل باتخاذ قرار التوقيف في حقه إلى حين الانتهاء من التحقيقات في هذه القضية.
وتابعت المصادر أن القائد، الذي لم يمض على تعيينه بإقليم اليوسفية إلا فترة زمنية قصيرة، كان موضوع عدد من الشكايات من قبل المواطنين، كما وضع آخرون شكايات ضد أعوان سلطة ينتمون للقيادة نفسها، وسبق للمحكمة الابتدائية إدانة عون سلطة من القيادة نفسها بالسجن النافذ بعد اتهامه بتسلم رشوة، قيمتها ثلاثمائة درهم من أحد المواطنين لتسهيل حصوله على جواز سفر.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى