fbpx
حوادث

إطلاق النار على شاب حاول ذبح والده

كان في حالة هيجان وأصيب في أطرافه السفلى بعد مقاومة عنيفة للشرطة

أنقذت عناصر الشرطة بالمهدية، ضواحي القنيطرة، أول أمس (السبت)، مسنا من موت محقق بعد أن حاول ابنه قتله ذبحا، إذ اضطرت إلى استعمال أسلحتها النارية, بعد أن تعرضت لمقاومة عنيفة، وأطلقت النار عليه، مصيبة إياه في أطرافه السفلى.
ونقل المتهم إلى المستعجلات رفقة والده، حيث خضع لعملية جراحية لاستئصال الرصاص من قدمه، في حين تلقى والده العلاج من جروح في عنقه، ناتجة عن سكين, بعد أن حاول ابنه ذبحه. وتعود تفاصيل القضية، عندما دخل المتهم في خلاف حاد مع والده، يرجح أنه بسبب رفض الأب منح الابن أموالا لاقتناء المخدرات، فأسقط والده على الأرض وحاول ذبحه بسكين، ليتم إشعار الشرطة من أجل التدخل لإنقاذ الضحية من موت محقق.
وفوجئت عناصر الشرطة بأن المتهم كان في حالة سكر وهيجان، نتيجة تعاطي الأقراص المهلوسة، وأبدى سلوكا عدوانيا لعدم تقبله حضورها لاعتقاله، فشرع في مقاومتها بعنف شديد متحوزا سكينا وآلة راضة.
وأبدى المتهم مقاومة عنيفة رغم تحذيرات الشرطة، وصلت إلى حد توجيه طعنات لكل من حاول الاقتراب منه وشل حركته، الأمر الذي دفع عناصر الشرطة إلى إشهار سلاحها الوظيفي، ما زاد المتهم عدوانية أكثر، إذ حاول مهاجمة شرطي وطعنه، ليتم إطلاق رصاصة تحذيرية، صاحبتها أخرى أصابته في قدمه. وتم شل حركة المتهم، وحجز السكين والآلة الراضة، قبل أن يتم الاحتفاظ به رهن المراقبة الطبية بالمستشفى المحلي، الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية.
وأحيل الموقوف أمس (الأحد)، على فرقة الشرطة القضائية، بتعليمات من النيابة العامة، لإخضاعه لبحث تمهيدي، من أجل تحديد باقي الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، على أن يحال على محكمة الاستئناف، إذ يواجه تهما ثقيلة، منها محاول قتل أحد الأصول.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى