fbpx
وطنية

وزارة الفلاحة تكشف عن حصيلة الموسم الفلاحي

 

في ما يلي النقاط الرئيسية في بلاغ وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بشأن اجتماع اللجنة الاستراتيجية لقطاع الفلاحة المنعقد أمس الخميس عبر تقنية الفيديو :

– على الرغم من الوضع المناخي الصعب، والوضع الصحي الخاص، فإن إنتاج السلاسل المثمرة الرئيسية يبدو جيدا.

– من المتوقع أن يزداد إنتاج الحوامض بنسبة 29 في المائة. هذه الزيادة ترجع بشكل رئيسي إلى تأثير التناوب الذي حفزته درجات الحرارة المعتدلة نسبيا خلال فترات الإزهار وتكوين الفاكهة.

– من المتوقع أن يرتفع إنتاج الزيتون المتوقع بنسبة 14 في المائة. هذه الزيادة ناتجة عن عدة عوامل، من بينها الأثر الإيجابي لهطول الأمطار في شهري أبريل وماي والتي ساعدت على نمو الفاكهة وتطورها.

– من المتوقع أن يكون إنتاج قياسي في التمور، بزيادة 4 في المائة، وذلك بفضل التأثير الإيجابي للظروف المناخية، ولا سيما درجات الحرارة المناسبة والفيضانات التي همت جهة درعة – تافيلالت خلال شهر غشت.

– من المتوقع تراجع إنتاج التفاح بنسبة 14 في المائة. هذا التراجع يعود، بشكل رئيسي، إلى عواصف البرد التي اجتاحت جهة فاس-مكناس وإقليم ميدلت.

– من المتوقع أن يرتفع إنتاج الرمان بشكل طفيف، بنسبة 2 في المائة. هذا الارتفاع يرجع، بشكل أساسي، إلى بداية الإنتاج في الحقول الجديدة.

– إطلاق برنامج توزيع الزراعات الخريفية الرئيسية، مع مراعاة الموفورات من الموارد المائية والظروف المناخية المتغيرة لفصل الخريف. هذا البرنامج يخص بذور الحبوب، القطاني الغذائية، الزراعات العلفية، الزراعات السكرية والخضروات بمجموع المناطق الفلاحية للمملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى