fbpx
وطنية

نقابتان تطالبان بأجرأة الاتفاق مع أمزازي

لا تزال النقابات التعليمية، تنتظر تنفيذ عدد من بنود الاتفاقات التي أبرمتها مع سعيد أمزازي، ومدير مديرية الموارد البشرية، في عدد من الجلسات التي تم عقدها في الأشهر والسنوات الأخيرة. وقال التنسيق النقابي الثنائي للمكتبين الوطنيين للنقابة الوطنية للتعليم، والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، «فوجئنا بالبلاغ الصادر عن الوزارة الوصية، باعتباره رد فعل على احتجاج، متدربي وخريجي مسلك الإدارة، المعلن عنه في 14 شتنبر، أمام الموارد البشرية بالرباط، بخطاب مع الأسف يكرر وعودا سابقة».
وأضاف التنسيق النقابي، قائلا «إننا في المكتبين الوطنيين نراسلكم مرة أخرى، بعد مراسلتنا التذكيرية في 5 يوليوز 2020 وقبلها، لنجدد مطالبتكم بفتح حوار عاجل للحسم في مختلف الملفات النقابية العالقة، والمطالب المشروعة للشغيلة التعليمية بكل فئاتها، والتعجيل بإخراج المراسيم التعديلية الخاصة بالفئات المتفق حولها، في جلسات الحوار السابقة (الإدارة التربوية إسنادا ومسلكا، الترقي بالشهادات، المكلفون خارج سلكهم، التوجيه والتخطيط التربوي، دكاترة التربية الوطنية، المساعدون التقنيون والمساعدون الإداريون)». وطالبت النقابتان أيضا، بتسوية الوضعيات المالية المتأخرة لمختلف الفئات التعليمية، والتعويض عن المناطق النائية والسكنيات، والتعجيل بفتح حوار جاد ومسؤول يفضي إلى إصدار نظام أساسي عادل ومنصف، وإدماج «المفروض عليهم التعاقد»، والحسم النهائي في كل الملفات العالقة والمطروحة، بما يضمن الاستجابة للمطالب «العادلة» للشغيلة التعليمية.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى