fbpx
الصباح الـتـربـوي

الرياضة تعود إلى المدارس الابتدائية

الأستاذ يتوسط تلاميذه خلال حصة التربية البدنية
الحصة تمثل متنفسا بعد أسبوع من التحصيل المضني داخل الأقسام

داخل الساحة الفسيحة التي تتوسط مؤسسة أحمد الراشدي بابن امسيك انتشر التلاميذ يمرحون ويلعبون بلباسهم الرياضي، في انتظار التحاق أستاذتهم للشروع في حصة تربية بدنية ينتظرونها بفارغ الصبر كل أسبوع. التلاميذ غالبا ما يتحمسون إلى الأنشطة الموازية التي تتم داخل الهواء الطلق، لأنها تمكنهم من تكسير رتابة القسم والحصص الدراسية العادية.


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى