fbpx
حوادث

ترويج المخدرات يسقط “مقدم” بمراكش

إيقاف ״بزناس״ جعله يكشف أن مزوده الرئيسي عون سلطة والبحث جار لكشف باقي المتورطين

أطاحت المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن مراكش، أول أمس (السبت)، بصيد ثمين، تمثل في وضع حد لأنشطة إجرامية، بطلها عون سلطة.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المعلومات الأولية للبحث، كشفت أن المتهم الموقوف، عون السلطة برتبة “مقدم”، متورط في ترويج مخدرات “الشيرا”.
وأضافت المصادر ذاتها، أن افتضاح أمر “المقدم”، تم نتيجة إيقاف مروج مخدرات في حالة تلبس، إذ مكن فحص هاتفه المحمول، من العثور على رقم هاتف عون السلطة، ليستفسره رجال الشرطة عن علاقته به، قبل أن يكشف لهم دون تردد بأنه مزوده الرئيسي.
وأوردت المصادر، أن مروج المخدرات، كشف أنه يعمل لحساب المقدم في بيع مخدر “الشيرا”، إذ يساعده في عملية ترويج البضاعة المحظورة.
وأفادت مصادر متطابقة، أن “المقدم”، استغل وضعه الاعتباري، ليقرر الاتجار في المخدرات، معتقدا أن احتياطاته وصفته ستجعله بعيدا عن الشك، وبالتالي ستغنيه عن الاعتقال والمساءلة القضائية.
وعلمت “الصباح”، أن الفرقة الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش، باشرت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، لكشف ملابسات القضية، وتبيان امتدادات أنشطته ومصادر حصوله على السلعة المحظورة، لإيقاف كافة شركائه المتورطين. وفي تفاصيل القضية، اتخذ عون السلطة من مراكش، مسرحا لانطلاق عمليات الاتجار في المخدرات في عدة مناطق من المدينة الحمراء، إلى أن تمكنت فرقة محاربة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، في إطار الإجراءات الاستباقية لمحاصرة جميع أشكال الجريمة، من إيقاف “بزناس” بحي الملاح بالمدينة القديمة، متلبسا بحيازة كمية من “الشيرا”.
وبعد الانتقال إلى بيت الموقوف، لإخضاعه للتفتيش، قامت العناصر الأمنية بتفحص هاتفه المحمول لمعرفة الأشخاص الذين تربطهم به علاقة مشبوهة، وهو ما مكن من العثور على رقم هاتف عون سلطة، الذي تبين أنه مزوده الرئيسي.
وللتأكد من المعطيات المدلى بها، ربط الموقوف الاتصال بالمقدم المشتبه فيه، ليستجيب له في الحين وقدم عنده للقاء به، باعتبار علاقة ترويج المخدرات التي تجمعهما، إذ بمجرد أن وصل المقدم وجد في انتظاره فرقة الشرطة القضائية، التي اعتقلته واقتادته للتحقيق معه.
وتقرر إخضاع الموقوفين لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، لفائدة البحث والتقديم، في انتظار الكشف عن ظروف وخلفيات ترويج المخدرات، وما إن كان عون السلطة ينتمي إلى عصابة أو شبكة الاتجار في المخدرات.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى