fbpx
أســــــرة

أخطـاء الرضاعـة

اختصاصيون يؤكدون أن بعضها يؤثر سلبا على الرضيع

 يحذر الاختصاصيون من الأوضاع الخاطئة خلال رضاعة الرضيع، ما يؤثر سلبا عليه، ويكون السبب في ظهور بعض المشاكل، إلى درجة أنه من الممكن أن تكون السبب في تعرض الرضيع لعيوب في الوجه.
ومن بين تلك العادات، حسب ما جاء في تقارير إعلامية، إرضاع الرضيع على جانب واحد، ما يؤدي إلى ارتخاء عضلات الفك في الوجه وضعفها، ويؤثر ذلك على طريقة حديث الرضيع في المستقبل.
 كما أنه من بين العادات الخاطئة لإرضاع الرضيع، إرضاعه وهو مستلق على ظهره، وهي الطريقة التي تشكل خطرا عليه، إذ يشدد الاختصاصيون على ضرورة حمله على الذراعين وتغيير الأوضاع أثناء الرضاعة.
ولا ينصح بإرضاع الرضيع عندما يبكي بكاء شديدا، والذي غالبا ما يكون نتيجة إصابته بمغص أو بلل الحفاظة وارتفاع في درجة الحرارة، أو إعطاء الرضيع الماء بين الرضعة والأخرى.
وفي سياق متصل، فمن وضعيات الرضاعة التي ينصح بها، وضعية المهد المتقاطع، إذ لابد من الاعتماد، لتنفيذ هذه الوضعية، على وضع الرضيع أمام جسم الأم، حيث يكون بطنه ملتصقا ببطنها، مع استخدام الذراع اليمنى للثدي الأيسر والذراع اليسرى للثدي الأيمن.
ويفضل سند رأس الرضيع براحة يدك، والثدي من الأسفل باليد الأخرى في مسكة على شكل U، وتوجيه فم الرضيع بلطف إلى الثدي دون الانحناء أو الميل إلى الأمام.
كما أن هذه الوضعية، تعتبر مناسبة إذا كان الرضيع يعاني صعوبة في عملية إطباق الفم على الثدي لأنها تجعل من السهل على الأم توجيه رأسه إلى الوضعية الأفضل، من خلال دعمها لأسفل رأسه بين أصابعها وإبهامها.
كما ينصح بالاعتماد على وضعية الكرة للرضاعة الطبيعية، سيما أنها مناسبة للأم في حال خضعت لعملية قيصرية، أو في حال كان حجم الثديين كبيرا، لأنها تبقي وزن طفلك بعيدا عن البطن. وينصح الأم بحمل الرضيع ممددا إلى جانبها وموازيا لخصرها مع ثني مرفقها.

إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى