fbpx
الأولى

كورونـا يوقـف البطولـة

اضطرت جامعة كرة القدم إلى التعجيل بتوقيف بطولة القسم الثاني نهاية الأسبوع الجاري، وتعويضها بإجراء مباراتين مؤجلتين، غدا (الأحد)، فيما ستوقف بطولة القسم الأول بداية من بعد غد (الاثنين) دون تحديد مدة التوقف.
وسجلت إصابات في عدد من الفرق، آخرها الراسينغ البيضاوي الذي سجلت فيه سبع حالات، صباح أمس (الجمعة)، فيما توجد فرق أخرى في الحجر، ما فرض تأجيل الدورة 28 من بطولة القسم الثاني بأكملها، وتعويضها بمباراتين مؤجلتين غدا (الأحد).
وتجمع المباراتان أولمبيك الدشيرة بالاتحاد البيضاوي، والكوكب المراكشي بشباب بنكرير، وتنطلقان في الخامسة، فيما ستجرى باقي المباريات المؤجلة بداية من الأربعاء المقبل، وتستمر إلى تاسع شتنبر، على أن تجرى الدورات الثلاث المتبقية بعد ذلك.
وفي القسم الأول، ساد تخبط كبير أغلب الأندية، في ظل عدم التوصل ببرنامج مباريات الدورة 26 إلى حدود ظهر أمس (الجمعة).
وتعذر على الجامعة إجراء أربع مباريات، اليوم (السبت) وغدا (الأحد)، مثل مباراة حسنية أكادير والفتح الرياضي، بسبب تسجيل 15 حالة في الفريق الرباطي، ومباراة رجاء بني ملال ونهضة بركان، بسبب تسجيل 13 حالة في الفريق البركاني، ومباراة المغرب التطواني والوداد، بسبب تسجيل 16 حالة بالوداد، فيما رفض اتحاد طنجة خوض مباراة الرجاء، بحكم عودته المتأخرة إلى التداريب.
وبعث اتحاد طنجة، الذي حطم الرقم القياسي في عدد المصابين بـ 23 حالة، مراسلة إلى الجامعة، يطلب من خلالها تأجيل مباراة الرجاء إلى وقت لاحق، لكنه لم يتوصل بأي رد، إلى حدود منتصف نهار أمس (الجمعة)، فيما ينتظر الرجاء، بدوره، نتائج التحليلات، التي سيخضع لها اليوم (السبت)، بعد تسجيل أول إصابة في صفوف لاعبيه أول أمس (الخميس)، لكنه يتمسك بإجراء المباراة في موعدها.
ورغم وجوده في الحجر الصحي، بعد إصابة أحد لاعبيه الأجانب بالفيروس، وارتفاع عدد الحالات به إلى ثلاث، وافق سريع وادي زم على إجراء مباراة يوسفية برشيد اليوم (السبت)، بداية من السادسة بالملعب البلدي بوادي زم.
وينتظر أن تشرع الجامعة في برمجة المباريات المؤجلة بداية من الأسبوع المقبل، ما سيحول دون احترام الأجل الذي حدده الرئيس فوزي لقجع لانتهاء البطولة، وهو 15 شتنبر المقبل، ما سيؤثر على تحضيرات الأندية المشاركة في نصف نهائي عصبة الأبطال وكأس الكنفدرالية الإفريقية.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى