fbpx
وطنية

مواجهة بين المغرب وحلفاء بوليساريو في الأمم المتحدة

بوعيدة تطالب بتحرك دبلوماسي قبل متم أبريل وروس وعد بحضور لقاء حول مغربية الصحراء للتكفير عن خطئه

كشفت مصادر مطلعة لـ”الصباح” أن المغرب دخل حربا دبلوماسية ضد دول تخوضها بالوكالة عن جبهة بوليساريو والجزائر، بمقر الأمم المتحدة. ووفق المصادر نفسها، فإن هذه المواجهة تجددت مع اقتراب صدور قرار لمجلس الأمن الدولي بشأن قضية الصحراء في أبريل المقبل، مشيرة إلى أن هذه الإستراتيجية تقوم على أجندة مزدوجة، بالرهان على انفصاليي الداخل بالأقاليم الجنوبية، ثم تحريك آخرين في الخارج لتصريف مواقف بوليساريو السياسية، ذلك أن هذه التحركات تصب كلها في وجهة واحدة منذ 2008 وهي تدويل قضية حقوق الإنسان وتوسيع مهام بعثة المينورسو في مجال المراقبة والتقرير عنها بالصحراء.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى