fbpx
الرياضة

حجر شامل وتحقيق ببؤرة طنجة

إصابة 23 فردا من الفريق تفرض تأجيل مباراة بركان وبحث في تسريب لائحة المصابين
ألزمت السلطات المحلية والصحية بطنحة، 23 فردا من اتحاد طنجة لكرة القدم، بلزوم حجر منزلي لمدة 14 يوما بداية من مساء أول أمس (السبت)، بعد تأكد إصابتهم بفيروس «كورونا».
وأعلن اتحاد طنجة إصابة 16 لاعبا بالفيروس، وعضوين من طاقم التدريب، وعضو من الطاقم الطبي و3 أفراد من إدارة النادي ومكلف بمعدات الفريق.
وقال لاعبون يخضعون للحجر الصحي بمنازلهم ل”الصباح” إن حالتهم مستقرة، وينفذون قرار السلطات وإدارة النادي، في انتظار خضوعهم لتحليلات جديدة في الأيام المقبلة.
وأوردت “الصباح” في عدد سابق أن 12 فردا باتحاد طنجة ظهرت عليهم أعراض مثل فقدان حاستي الشم والتذوق والشعور بالعياء، ما جعل الفريق يلغي تداريب الأربعاء الماضي.
وتنتظر الجامعة تقريرا رسميا من مندوبية وزارة الصحة بطنجة لإعلان تأجيل مباراة الفريق أمام نهضة بركان، المقررة مبدئيا غدا (الثلاثاء) ضمن الدورة 21 من بطولة القسم الأول، فيما أفاد مصدر مسؤول أنه ليس هناك خيار غير تأجيل المواجهة، بالنظر إلى العدد الكبير للمصابين.
وقال المسؤول نفسه “حقيقة لم نتوصل بأي مراسلة رسمية من السلطات المختصة، كما ننتظر التوصل بتقرير المراقب الجامعي الذي ينسق بين الفريق والسلطات والجامعة، لكن كل الظروف تفرض تأجيل المباراة إلى وقت لاحق”.
وكشفت مصادر من اتحاد طنجة أن إدارة النادي قررت فتح تحقيق في تسريب أسماء المصابين، سيما أن ذلك أثار هلعا في أوساط أسر اللاعبين والأشخاص الذين خالطوهم في الفترة الماضية.
عبد الإله المتقي ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق