fbpx
الرياضة

الجامعة تستعد لمباراة طويلة مع كورونا

مسؤول توقع استمرار الإجراءات الحالية لموسم آخر وحالة أخرى بالجديدة

تستعد جامعة كرة القدم لمباراة طويلة الأمد ضد فيروس «كورونا»، قد تستمر إلى الموسم المقبل.
وقال مصدر جامعي مسؤول « لو كانت لنا ضمانات بأن الفيروس سيختفي الموسم المقبل، لكان هناك كلام آخر، لهذا يجب أن نعد أنفسنا لجميع الاحتمالات والسيناريوهات”.
وأضاف المسؤول نفسه “لن نوقف المنافسات، حتى لو تم تسجيل إصابات جديدة، ويجب التعايش مع الفيروس، كيف ما كان الحل”.
وأوضح المصدر نفسه أن عدم اختفاء الفيروس في الموسم المقبل، أو تأخر إيجاد لقاح فعال له، يفرض على الجامعة تجريب آليات وطرق التعايش مع الوضع، لهذا فإن تجربة استئناف التباري هذا الموسم، لها عدة مزايا، قد تفيد كثيرا في الموسم المقبل.
وتوقع المسؤول نفسه استمرار الإجراءات الحالية، إذا تواصل انتشار الفيروس في الموسم المقبل.
وأشادت المسؤول الجامعي بقرار استئناف المنافسات، مضيفا أن القرار مكن من إخضاع شريحة واسعة من الممارسين والمتدخلين في كرة القدم للتحاليل، وهو أمر ما كان ليتحقق لو لم يتم استئناف التباري.
وأكد المسؤول أن الكنفدرالية الإفريقية تبنت التجربة المغربية، مشيدة بنجاحها إلى حد الآن، سيما أن المباريات تجرى في ظروف جيدة، كما أن الأندية الوطنية المشاركة في المسابقات الخارجية ستحصل على التنافسية اللازمة، قبل إجراء نصف النهائي في شتنبر المقبل، سواء في عصبة الأبطال أو كأس الكنفدرالية.
وأضاف المسؤول الجامعي أن استئناف التباري مكن من تفادي التأويلات، وضمن نسبة كبيرة من تكافؤ الفرص بين الأندية، بمختلف الأقسام.
وينتهي الموسم الكروي الحالي مبدئيا في 16 شتنبر المقبل، فيما سينطلق الموسم المقبل في 15 أكتوبر الموالي.
وأعلن الدفاع الجديدي تسجيل حالة إصابة بالفيروس لدى أحد لاعبيه، مشيرا إلى أنه يخضع للعلاج وفق الإجراءات الطبية المعمول بها، فيما خضعت باقي مكونات الفريق لكشف جديد.
عبد الإله المتقي وعبد الله غيتومي (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق