fbpx
حوادث

رواية جديدة لغرق أفارقة بطنجة

علمت «الصباح» من مصدر مطلع، أن الأفارقة الخمسة الذين كانوا على متن قارب مطاطي، غرق السبت الماضي بسواحل طنجة، لم ينطلقوا من شواطئ المدينة، بل حملهم أحد مراكب الصيد إلى عرض الساحل، ثم رماهم في البحر لإكمال مغامرتهم مقابل مبالغ مالية.
وعلل المصدر كلامه، بأن القارب المطاطي ولوحات التجذيف التقليدية، التي اعتمد عليها المهاجرون الأفارقة، لم تكن لتساعدهم في عبور أكثر من 500 متر من مكان انطلاق الرحلة، نظرا للأمواج العاتية وسرعة الرياح القوية، التي تعرفها سواحل مدينة طنجة خلال الأيام الأخيرة، مايؤكد فرضية وصولهم إلى عرض البحر على متن باخرة للصيد التقليدي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى