fbpx
حوادث

الحبس لحدث متهم بالسرقة

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، قرارها القاضي بإدانة متهم قاصر والحكم عليه بسنتين حبسا نافذا، بعد متابعته من قبل الوكيل العام للملك لدى المحكمة نفسها، من أجل جناية السرقة الموصوفة وحيازة السلاح بدون مبرر قانوني.
وأوقفت الضابطة القضائية المتهم وحجزت لديه سكينا وبعد تنقيطه عبر الناظم الإلكتروني، تبين أنه موضوع مذكرة بحث، بعد تورطه في عدة سرقات، رفقة متهمين آخرين، تمت إحالتهما على النيابة العامة وقاضي التحقيق، وعرضا على الغرفة نفسها وأدينا بمدد مختلفة، فيما ظل هو في حالة فرار.
واستمعت الضابطة ذاته للمتهم رفقة والدته، حول واقعة اعتراض سبيل شخص والاعتداء عليه وسرقة هاتفه المحمول رفقة المتهمين السابقين، فاعترف بمشاركتهما. وأكد أنهم كانوا يتجولون بشوارع المدينة في وقت متأخر، وشاهدوا الضحية قادما نحوهم، فاعترضوا سبيله واستولوا على هاتفه المحمول، بعدما هددوه بواسطة السكين.
وبخصوص واقعة سرقة ساعة يدوية ثمينة، أنكر المتهم علاقته بها، وعرضت المحكمة أقوال زميليه، فظل متشبثا بتصريحاته. ومتعته الغرفة الجنائية بظروف التخفيف لصغر سنه وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق